الرياضة

كرستال بالاس يهزم يونايتد على ملعبه.. و”الفار” بطل اللقاء

فرهاد رسول ـ xeber24.net ـ وكالات

تعرض مانشستر يونايتد الإنجليزي لهزيمة مفاجئة في افتتاح مبارياته بالدوري الإنجليزي الممتاز على يد كريستال بالاس، مساء السبت.

وخسر “الشياطين الحمر” في افتتاح مبارياته بالبريميرليغ، بنتيجة 1-3، على أرضية ملعبه أولد ترافورد، أمام فريق كريستال بالاس العنيد.

وتقدم كريستال بالاس بهدفين سجلهما أندروس تاونسيند وويلفريد زاها في الدقيقتين السابعة و74، وجاء هدف زاها من ضربة جزاء، ثم رد مانشستر يونايتد بهدف وحيد سجله الوافد الجديد الهولندي دوني فان دي بيك في الدقيقة 80 ، قبل أن يختتم زاها التسجيل بالهدف الثاني له والثالث لكريستال بالاس في الدقيقة 85.

وبدأت المباراة بإيقاع لعب سريع وسرعان ما أشعل كريستال بالاس الأجواء بعد ست دقائق فقط من البداية عندما افتتح التسجيل عن طريق أندروس تاونسيند، حيث شن الفريق هجمة منظمة ومرر جيفري شلوب عرضية متقنة أمام المرمى وصلت إلى تاونسيند الذي صوب الكرة إلى داخل الشباك بدقة معلنا تقدم كريستال بالاس 1 – صفر، حاول مانشستر يونايتد الاحتفاظ بالهدوء وفرض سيطرته على الكرة بشكل أكبر مكثفا ضغطه، لكن كريستال بالاس حول تركيزه إلى التأمين الدفاعي للحفاظ على تقدمه، وتوقف اللعب في الدقيقة 16 إثر سقوط برونو فيرنانديز لاعب مانشستر يونايتد مصابا، لكنه تلقى العلاج خارج الملعب ثم واصل اللعب.

وأثارت تقنية الفيديو (الفار) الجدل خلال ركلة جزاء كريستال بالاس “ظلمت” صاحب الأرض، وفقا للمحللين.

واحتسب حكم اللقاء ضربة جزاء بسبب لمس المدافع السويدي فيكتور لينديلوف الكرة باليد، بالرغم من أن اللمسة لم تكن مقصودة، والتسديدة جاءت من مسافة قريبة من اليد، لكن تقنية الفار لم تلغ القرار رغم عدم صحته.

وبعدها قرر الحكم إعادة تنفيذ ركلة الجزاء، بعد أن أضاعها مهاجم بالاس أندريه أيو، بسبب تقنية (الفار)، التي أشارت لتقدم الحارس دي خيا عن مرماه.

وبعد إعادة الركلة، نجح ويلفريد زاها بتحويلها لهدف ثان، مما ساعد كريستال بالاس بخطف نقاط المباراة الثلاث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق