اخبار العالم

على خطى البوعزيزي.. شاب تونسي يضرم النار في جسده

سورخين رسول ـ Xeber24.net

أفادت وسائل إعلام تونسية بأن شابا في الثلاثين من عمره أقدم مساء يوم الخميس، على إضرام النار في جسده، بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الحماية المدنيّة، معز تريعة، أنّ الشاب أُصيب بحروق من الدرجة الأولى بكامل جسده، وقد تمّ نقله على جناح السرعة إلى مستشفى الحروق البليغة ببن عروس، لتلقي الإسعافات اللازمة.

والشاب من أصحاب الشهادات الدراسية العليا وأقدم على إضرام النار بجسده، بسبب مطالب إجتماعيّة.

وهذه ليست المرة الأولى التي يقوم بها شاب تونسي بأحراق نفسه فقد بدء الأمر من “محمد البوعزيزي” وهو شاب تونسي قام في 17 ديسمبر/كانون الأول عام 2010م، بإضرام النار في نفسه أمام مقر ولاية سيدي بوزيد احتجاجاً على مصادرة السلطات البلدية في مدينة سيدي بوزيد لعربة كان يبيع عليها الخضار والفواكه لكسب رزقه.

وللتنديد برفض سلطات المحافظة قبول شكوى أراد تقديمها في حق الشرطية فادية حمدي التي صفعته أمام الملأ وقالت له: (بالفرنسية: Dégage)‏ أي ارحل (فأصبحت هذه الكلمة شعار الثورة للإطاحة بالرئيس وكذلك شعار الثورات العربية المتلاحقة)، و أدى ذلك لانتفاضة شعبية وثورة دامت قرابة الشهر أطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي، أما محمد البوعزيزي فقد توفي بعد 18 يوماً من إشعاله النار في جسده.

و أضرم على الأقل 50 مواطناً عربياً النار في أنفسهم لأسباب اجتماعية متشابهة تقليداً لاحتجاج البوعزيزي، أقيم تمثال تذكاري تخليداً له في العاصمة الفرنسية باريس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق