الصورشؤون ثقافيةفيديو

بهدف إحياء التراث الشعبي والحفاظ على العادات والتقاليد.. المركز الثقافي بتل كوجر يقيم فعالية ثقافية في قرية كرهوك “فيديو”

رغد المُطلق ـ Xeber24.net

أقامت إدارة المركز الثقافي في بلدة تل كوجر فعالية ثقافية، بقرية كرهوك الخوالدة التابعة لناحية جل آغا “الجوادية”، يوم أمس الثلاثاء، وذلك بهدف الحفاظ على ميراث وعادات وتقاليد الأجداد.

ومن الأمور التي ركزت عليها الفعالية هي الزي الشعبي للرجل الذي يتألف من، الجلابية، واليمشر و العكال، والعباءة التي يرتديها فوق جلابيته، بالإضافة للشعر الشعبي، والخيل العربي الأصيل وتاريخه وأثره بثقافة المجتمع، منذ عصر الجاهلية حتى عصرنا هذا.

وقالَّ مدير المركز الثقافي “مظلوم آرارات” لمراسلة “خبر24” بأن، “برنامج الفعاليات منذ ثلاثة أشهر و نحنُّ نحضر له و الغاية منه هي الحفاظ على ميراث وعادات وتقاليد أجدادنا، واليوم يعد اليوم الثاني للفعالية ف يوم الأثنين كان في قرية كرهوك الفزع، و يوم الثلاثاء في قرية كرهوك الخوالدة، و يوم الاربعاء سنكون في قرية كريفاتي” ، وتابع آرارات ، “في كل أسبوع لدينا ثلاثة أيام لبرنامج تصوير، و الهدف كنا قد ذكرناه بكوننا اليوم نعيش في حالة من الانصهار، و الإبادة الثقافية، و بغزو ثقافي أيضاً، لإننا نلاقي جيلنا الصاعد اليوم يتأثر في الثقافة الغربية، و يباعد نفسه عن ثقافة الأمهات والآباء و الأجداد”.

وحول تأثير المجتمع و قابليته بهذه الفعالية علق “آرارات” بقوله: إنَّ لا نستطيع إن نعطي جواب عن أثرها بكونه هذا يعد اليوم الثاني للفعالية، و لكن بالنسبة لتجاوب الأهالي حصدنا خطوات إيجابية، و خاصة كبار السن ، أما بالنسبة للشباب الجيل الناشئ ف لم نلاقي قابلية جيدة، و نحن بهذه الفعالية هدفنا الشباب فهم نقطتنا الأساسية، في هذه الفعاليات ستصبح ندوه ثقافية ومحاضرة توعوية لهذا الجيل.

وصرح أيضاً مربي الخيول السيد ظاهر محمد الصالح، لمراسلة “خبر24” بأنه، منذ أن ولد كان لدى أهله خيل عربي، و تابع الصالح بأن، الخيل هو أساسهم وأساس أجدادهم، و إن في العصور الماضية كأن الخيل وسيلة نقل للناس، و لكن اليوم في ظل التطور أصبحت الخيول غالية، و هي غالية علينا أيضاً، وروى السيد ظاهر موقفاً حدث معه في يوم من الأيام، بأن أحدهم عرض عليه أن يبيع خيله، فقال أجبته إذا عرض عليك أحداً بأن تبيع شخصاً من افراد عائلتك هل ستوافق ؟، أجابني بالطبع لا، قلتُ له وأنا لا ابيع، لأنني أعتبر الخيل فرد من أفراد عائلتي، وكانت أحدى الخيول التي شاركت في سباق الفعالية هي ملكه.

وأردف بأنه، قد شارك خيله بعدة مسابقات محلية و خارجية و كنا نكسب السباق في المراتب الأولى، و قال بأن، الخيول فيها وصية عن الرسول الأكرم محمد (ص) “الخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة”، مضيفاً أنه، في تربيته للخيول يواجه صعوبات كبيرة، فهو كمربي يحمل عبئ ثقيل من ناحية العلف و الطبابة، فالأسعار مرتفعة جداً، وأضاف قائلاً : “من هذه النافذة أناشد الجهات المعنية و التي تهتم بهذه الأمور بأن تنظر لنا، وتساعدنا بتأمينات الأدوية وغيرها، فبهذه الطريقة يشجعون مربي الخيول على ثروة الحفاظ على الخيل العربي”.

كما حاورنا الشاعر الشعبي “احمد الظاهر” وهو أستاذ باللغة العربية، و كاتب شعر شعبي أكثر من ثلاثين عاماً، و عضو في جمعية شعراء الزجل في سوريا، وعضو بجمعية إحياء التراث الشعبي، وأعرب الظاهر عن سعادته وشكره لتواجدنا بهذه الفعالية، خاصةً بأنها تتكلم عن التراث و تاريخ الخيول العربية الأصيلة التي هي أساس التاريخ و الحضارة، وكان لها دور في فتوحات بلاد الإسلام، و ألقى الشاعر بختام حواره مع مراسلة “خبر24” شعر وصفي.

هذا ويذكر بأن الفعالية مستمرة ولن تتوقف، و ستذاع على التلفزيون بالأيام القادمة، و ستكون ندوة ثقافية لأحياء التراث الشعبي في عدة مناطق.

بهدف إحياء التراث الشعبي والحفاظ على العادات والتقاليد.. المركز الثقافي بتل كوجر يقيم فعالية ثقافية في قرية كرهوك "فيديو"

Gepostet von Xeber24.e.v am Donnerstag, 17. September 2020

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق