الأخبار

الجنرال مظلوم عبدي يعلق على تقرير اللجنة الدولية الخاصة بسوريا

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أكد القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية الجنرال مظلوم عبدي، أن توثيق اللجنة الدولية الخاصة بسوريا للانتهاكات التي ارتكبتها المجموعات المسلحة الموالية لتركيا بحق شعبنا في عفرين وكري سبي وسري كانيه، ما هي إلا جزء صغير من جرائمهم.

وقال الجنرال في تغريدة نشرها على “التويتر” اليوم الخميس: إن “تقرير لجنة التحقيق الدولية المستقلة، جزأ صغير من جرائم الحرب التي ترتكبها الفصائل المسلحة بحق شعبنا في عفرين وسري كانيه وتل ابيض بغطاء سياسي من تركيا”.

واضاف القائد العسكري، أنه “ينبغي على المجتمع الدولي محاسبة الأطراف عن جرائم الحرب والتحرك بجدية لملاحقة ومحاكمة مرتكبي هذه الجرائم”.

ولفت الجنرال إلى، أنه “في القسم الذي يخص قواتنا: هناك تجاهل غير مبرر لحقيقة أن قضية مخيم الهول معقدة وذات بُعد دولي، أغلب الدول الـ٨٤ ترفض استقبال مواطنيها من سكان المخيم، بينما اختزلت المنظمات الأممية دورها ببعض المساعدات الإنسانية”.

كما أشار إلى، “نؤكد بأننا بدأنا التحقيق في الحالات الواردة في التقرير التي تتهم قواتنا”.

هذا وكانت لجنة التحقيق الدولية الخاصة بسوريا أصدرت تقريراً حول النتهاكات التي ارتكبتها أطراف الصراع في سوريا، مشيرةً إلى جرائم الحرب التي ارتكبتها الفصائل المسلحة بدعم تركي ضد المواطنين الكرد في عفرين وسري كانيه وكري سبي.

والجدير بالذكر أن مجلس حقوق الانسان قد اتهمت في تقريرها النصف السنوي يوم أمس تركيا بارتكاب جرائم حرب بالوساطة في سوريا، والتي تعتبر إدانة أممية صريحة إلى جرائم تركيا في سوريا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق