الأخبار الهامة والعاجلة

أردوغان يجري اتصالين مهمين في أقل من ساعة والاتحاد الأوروبي يحذَر

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال أقل من ساعة مساء اليوم الثلاثاء، اتصالين منفصلين مع رئيس حكومة بلغاريا “بويكو بوريسوف”، ورئيس الوزراء الإيطالي “جوزيبي كونتي”، في الوقت الذي حذر فيه الاتحاد الأوروبي بأن علاقاتهم مع تركيا تمر بلحظة فارقة.

وناقش أردوغان مع مسؤولي البلدين الإيطالي والبلغاري، القضايا الإقليمية والعلاقات الثنائية، دون أن يكشف بيان الرئاسة التركية عن تفاصيل المكالمتين.

ويأتي هذان الاتصالان بعد أن حذر الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي “جوزيب بوريل”، من أن علاقات المجلس مع تركيا يمر الآن بلحظة فارقة.

ودعا بوريل مجدداً أنقرة، باتخاذ القرار في التراجع عن أنشطتها الأحادية الجانب في شرقي المتوسط، والتي أدت إلى زيادة التوتر في المنطقة، منوهاً إلى ضرورة احترام حقوق الإنسان من قبل النظام التركي.

وقال بوريل في كلمة له أمام البرلمان الأوروبي: أن “هذه العلاقات تمر بلحظة فارقة في التاريخ، وستسير في اتجاه ما أو في عكسه اعتماداً على ما سيحدث في الأيام المقبلة”.

واعتبر المسؤول الأوروبي، أن سلوك تركيا في المتوسط يثير المخاوف، مشدداً على ضرورة أن توقف تركيا التصرفات الأحادية في شرق البحر المتوسط.

هذا ومن المقرر أن يعقد الاتحاد الأوروبي في 24 و25 من الشهر الحالي قمة على مستوى الزعماء لتقييم علاقته مع تركيا، على خلفية انتهاكها للسيادة اليونانية والقبرصية في شرقي المتوسط، ملوحة بقائمة كبيرة من العقوبات ضد أنقرة، في حال استمرت على نهجها الاستفزازي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق