البيانات

مقاتلو العمال الكردستاني يتصدون للقوات التركية في جولميرك ويقتلون أعداداً من جنودها بينهم ضباط

كاجين أحمد ـ xeber24.net

تصدى مقاتلو الكريلا لتحركات القوات التركية في عدد من القرى التابعة لمنطقة “جولميرك”، واشتبكوا معها، وأسفرت هذه الاشتباكات عن مقتل 7 جنود أتراك واستشهاد اثنين من قوات الكريلا.

وجاء في بيان للمركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني (HPG)، “أطلقت قوات الاحتلال التركي صباح الثالث عشر من أيلول الجاري عملية عسكرية في حقول منطقة كفر الواقعة بولاية جولمرك، وتحركت قوات الاحتلال التركي في محيط قرى كلى، نبار، وخوراكانا العليا، حيث نشبت اشتباكات عنيفة بين قوات الكريلا من جهة وجيش الاحتلال التركي من جهة أخرى”.

وأضاف البيان، “تمكنت قوات الكريلا من صد جنود الاحتلال التركي وتوجيه ضربات موجعة لهم حيث تمكنوا من قتل 7 جنود بينهم ضابط رفيع المستوى وإصابة عدد كبير من الجنود بجروح”.

ولفت البيان إلى، أنه “ارتقى اثنين من قوات الكريلا إلى مرتبة الشهداء خلال المعارك التي نشبت بين قواتنا وجيش الاحتلال التركي. وقاوم الرفيقان ولات ونضال ببطولة وبسالة منقطعة النظير وقاوموا الاحتلال التركي حتى أخر طلقة. سننشر لاحقاً بياناً مفصلاً عن هوية الشهيدين إلى الرأي العام الكردستاني”.

كما أشار البيان، أنه “في إطار حملة الشهيدين باغر ورونيا، نفذت قواتنا في الثاني عشر من أيلول الجاري وفي تمام الساعة الخامسة وعشر دقائق صباحاً، عملية عسكرية في ساحة روباروكي بمنطقة شمزينان بولاية جولمرك الكردستانية استهدفوا فيها مقراً للاحتلال التركي”.

وأوضح قائلاً: “هاجمت قوات الكريلا المقر العسكري من محورين مختلفين تمكنوا فيها من تدمير ثلاث تحصينات للعدو وقتل وإصابة عدد غير معروف من جنود الاحتلال التركي. بعد العملية قامت قوات الاحتلال بقصف المنطقة بقذائف الهاون والأوبيس”.

ونوه البيان، بأنه، “أطلقت قوات الاحتلال التركي في التاسع من أيلول الجاري عملية عسكرية واسعة النطاق في ساحة قلعة ممي بمنطقة قليبان بولاية شرناخ الكردستانية، كما وشملت العملية العسكرية ساحات دريا قاجى وجمى خجكي وقرية سيران وقرية مهرى وقرية هوزي. واستمرت العملية التركية حتى الثاني عشر من أيلول وانتهت بدون تحقيق أي نتائج”.

وتطرق أيضاً، بأنه “شنت القوات الجوية التابعة لجيش الاحتلال التركي خلال الأيام الفائتة هجمات جوية على عدة نقاط وساحات بمناطق الدفاع المشروع ميديا”.

وبيَن، أنه “في الثاني عشر من أيلول وفي تمام الساعة العاشرة صباحاً بتوقيت كردستان، قصفت قوات الاحتلال التركي ساحة بانى في منطقة آفاشين، وفي الرابع عشر من أيلول الجاري وفي تمام الساعة الرابعة وعشرين دقيقة عصراً بتوقيت كردستان، شنت الطائرات الحربية التركية هجمات جوية على ساحة جمجو بمنطقة زاب. وأسفر القصف عن نشوب حرائق لا تزال مشتعلة حتى الآن”.

هذا وأكد البيان، أنه لم تسفر كافة الهجمات الجوية عن أي خسائر في صفوف قواتنا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق