اخبار العالم

في زيارة خاطفة نائب السراج يلتقي أكار وجاويش أوغلو بأنقرة

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

استقبل كل من الوزيرين التركيين الدفاع خلوصي أكار والخارجية مولود جاويش أوغلو اليوم الثلاثاء، في لقائين منفصلين نائب رئيس حكومة الوفاق الليبية “أحمد معيتيق”، في أنقرة.

وناقش معيتيق مع الوزيرين التركيين، آخر التطورات على الساحة الليبية التي تشهد لقاءات دبلوماسية بين الأطراف السياسية، للتوصل إلى تفاهمات حول مستقبل البلاد.

ومن جهته قال وزير الدفاع التركي “أكار”: أن بلاده ستستمر بدعم ليبيا من خلال اجراءاتها العسكرية والأمنية المتبعة هناك، مدعياً بصداقة البلدين منذ 500 سنة.

وبدوره أكد جاويش أوغلو وزير خارجية تركيا، على الدعم التركي لليبيا.

هذا وكان رئيس مجلس الدولة الاستشاري الليبي خالد المشري زعيم حزب العدالة والبناء الإخواني، عن رغبتهم بإنهاء المرحلة الانتقالية في البلاد، وتنظيم استفتاء على دستور جديد واجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في البلاد.

ونوه المشري إلى محادثات المغرب بين وفدي البرلمان الليبي ومجلس الدولة، أنها تمحورت حول المادة “15” من اتفاق الصخيرات، مؤكداً أن “لقاء المغرب لم يتطرق بأي شكل لأسماء شاغلي المناصب أو نقل المؤسسات خارج العاصمة أو كيفية اختيار أعضاء المجلس السياسي، بل كان حول تفعيل المادة (15) من الاتفاق السياسي الموقع في مدينة الصخيرات المغربية عام 2015 كإطار للحوار واعتماده”.

والجدير بالذكر أن العديد من المنظمات الحقوقية قد وثقت نقل تركيا الكثير من السلاح والمرتزقة والمقاتلين المتشددين إلى ليبيا دعماً لميليشيات الوفاق ضد الجيش الوطني الليبي، وبحسب آخر التقديرات، فقد أرسلت أنقرة “19300” مرتزق سوري، و”500″ مرتزق صومالي، و”12″ ألف من المتشددين الذين كانوا منخرطين في صفوف تنظيمات إرهابية سابقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق