اخبار العالم

مصر ترَد رسمياً على دعوات تركيا بالتقرب منها وعودة التفاهم بينهما

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أكد وزير خارجية مصر سامح شكري اليوم الأحد، على أن بلاده ترصد أفعال النظام التركي ولا تقف عند التصريحات التي لا تنسجم مع سياسات أنقرة الفعلية، وذلك في إطار الرد على دعوات تركيا بعودة التفاهم بين البلدين.

وجاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع وزير خارجية أرمينيا “زوهراب مناتساكانيان”، بمقر وزارة الخارجية المصرية في القاهرة، وفي إطار الرد على سؤال أحد الصحفيين حول تصريحات مستشار حزب العدالة والتنمية التركي ياسين أقطاي.

وأوضح الوزير المصري قائلاً: “نحن نرصد الأفعال، حيث إن التصريحات شيء والأفعال شيء آخر، وأنه إن لم يكن الحديث متوافقًا مع السياسات فلا يصبح حينها للحديث أهمية”.

وشدد شكري، أن “سياسات الوجود العسكري في كل من العراق وسوريا وليبيا، والتوتر القائم في شرق المتوسط، كلها تُنبئ بسياسات توسعية مزعزعة للاستقرار في المنطقة، وبالتالي لا تقود إلى حوار وتفاهم وبدء صفحة جديدة”.

هذا واستقبل وزير خارجية مصر سامح شكري اليوم، نظيره الأرميني زوهراب منا تساكا نيان في مقر الوزارة بالقاهرة وبحثا، العلاقات الثنائية بين بلديهما، إضافة إلى القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

والجدير بالذكر أن مستشار حزب العدالة والتنمية التركي ياسين أقطاي وخلال لقاء تلفزيوني، دعا إلى ضرورة التفاهم والتقارب بين تركيا ومصر وشعبها، بغض النظر عن الخلافات السياسية بين رئيس البلدين أردوغان والسيسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق