العلوم والتكنولوجية

العثور على مومياء دب انقرض منذ 15 ألف عام في سيبيريا

عثرت مجموعة من الرعاة في ياقوتيا، على مومياء دب الكهف الذي انقرض قبل 15 ألف عام. وعمر المومياء المكتشفة نفسها، حسب التقديرات الأولية، حوالي 39 ألف سنة.

وذكرت صحيفة “سيبيريا تايمز” أن الاكتشاف بات قفزة حقيقية في تاريخ العلوم العالمية، لأن العلماء في السابق، عثروا فقط على عظام هذا الوحش. وفي المومياء المكتشفة في سيبيريا، تم بفضل التربة المتجلدة، الحفاظ على الأسنان والفروة والأنف وجميع الأعضاء الداخلية.

الآن ستتم دراسة بقايا هذا الحيوان في الجامعة الشمالية الشرقية الفيدرالية في ياكوتسك. ولتحديد العمر الدقيق للدب، سيستخدم الباحثون تحليل الكربون المشع.

دب الكهف (Ursus spelaeus) هو نوع الدببة من عصور ما قبل التاريخ عاشت في أوراسيا وانقرضت منذ حوالي 15 ألف عام، توغل دب الكهوف كثيرا في أوروبا، حيث انتشر في المنطقة الممتدة من إسبانيا إلى أوراسيا (المنطقة التي تصل بين قارتي أوروبا وآسيا)،وانتشروا بشكل واسع عند الأنهار الجليدية. وأكبر أعداد بقايا دببة كهوفٍ اكتشفت في أستراليا وسويسرا وجنوب ألمانيا وشمال إيطاليا وشمال إسبانيا وكرواتيا وهنغاريا ورومانيا.

المصدر: RT

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق