البيانات

المنبر الكردي يطرح حلولاً للحقوق الكردية في تركيا

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أصدر “منبر اللغة الكردية” اليوم السبت، بياناً حول وضع اللغة الكردية، تطرق فيه إلى، ممارسات الدولة التركية ضد اللغة الأم، وذلك في مؤتمر صحفي بـ “جمعية الصحفيين الجنوبي الشرقي”، وبحضور جميع أعضاء المنبر.

وقال المتحدث باسم المنبر “شرف خان جزيري” في بيانه الذي حمل عنوان “تقرير قانوني عن وضع اللغة الكردية في تركيا”،: أن “لكل شخص الحق في التحدث بلغته الأم، وأن الشعب الكردي يطالب أيضًا بحقه المشروع دولياً”.

وأوضح جزيري، إنه “داخل حدود أي دولة اليوم لا يمكن الحديث عن لغة واحدة ودين واحد وعرق واحد”، مذكراً باتفاقية حقوق الإنسان الموقعة في عام 1948 بعد الحرب العالمية الثانية.

وأضاف المتحدث الكردي، أن “هذه الاتفاقية أصبحت وثيقة دولية في مجال حقوق الإنسان، كما أنه تم التوقيع على العديد من الاتفاقيات الدولية في مجال التعليم وحقوق الطفل والأقليات”.

واشار جزيري إلى أن الدولة التركية، علقت على بعض النقاط التي تثير قضية اللغة والتعليم في اللغة الأم أمام الدول والمجتمعات، مطالباً، بأنهم كشعب كردي، يريدون إلغاء الممارسات التي تنتهجها تركيا على حقوق الأطفال ، وتعريف “الانصهار ضمن اللغة التركية” على أنه جريمة إنسانية.

ونوه المتحدث إلى، أن تركيا باعترافها القانوني باللغة الكردية وحقوق الشعب الكردي ستصبح دولة متنوعة ومتجانسة، داعيا باسم منبر اللغة الكردية بحل سياسة الانصهار التي تمارسها تركيا وفقاً للقوانين والمعايير الدولية.

وفي ختام البيان، طالب المنبر الكردي بمايلي:

1ـ إلغاء الدولة التركية تحفظاتها وممارساتها على بعض نقاط حقوق الطفل.

2ـ لتكن اللغة الكردية لغة التعليم من المدارس الابتدائية إلى الجامعات.

3ـ لتكن اللغة الكردية هي اللغة الرسمية.

4ـ تأسيس معهد اللغة الكردية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق