اخبار العالم

الخارجية التركية: ماكرون يهاجم كل يوم أردوغان لأنه سبب له ألم داخلي

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

زعمت وزارة الخارجية التركية مساء الخميس، أن الرئيس الفرنسي يهاجم كل يوم تركيا ورئيسها أردوغان بوقاحة، لأنه سبب له ألم داخلي، وأفسد جميع خططه الشريرة في السياسة الخارجية، وعطَل ألعابه القذرة.

وقالت الخارجية في بيان لها: إن “تصريحات إيمانويل ماكرون دليل على عجزه ويأسه، وأن أردوغان هو أحد القادة المنتخبين بأعلى نسبة تصويت في أوروبا ويأخذ سلطته من الشعب التركي “، مضيفةً، “لدى الشعب التركي والحكومة قلب واحد في مواجهة مثل هذه الأوهام وسيواصلان القيام بذلك”.

وأضاف البيان، إن “ماكرون أدلى بتصريح متعجرف محاولاً من خلاله أن يعطي دروسًا بالنظر من أعلى إلى الآخرين، لكنها في الواقع دليل على عجزه ويأسه، وهو ما يشعر بهما في داخله”.

وتابع، “لقد ولّت الأيام التي كانوا يركضون فيها بحرية في جميع أنحاء العالم. إن ماكرون، بعدما أفسدنا جميع خططه الشريرة في السياسة الخارجية، وعطلنا ألعابه القذرة، يهاجم كل يوم بوقاحة تركيا ورئيسنا أردوغان بسبب ما سببه له من ألم داخلي”.

وادعى البيان، أنه “ليس لماكرون تحديد منطقة الاختصاص البحري لأي دولة في البحر المتوسط أو في أي جغرافية أخرى، ينبغي لفرنسا أن تؤيد المصالحة والحوار بدلاً من أن تدافع بشكل أعمى عن اليونان والإدارة القبرصية اليونانية لجنوب قبرص، اللتين تتخذان خطوات استفزازية أحادية الجانب وتتخذان الاتحاد الأوروبي رهينة مصالحهما ضيقة الأفق”.

وزعم قائلاً: يشجع رئيس فرنسا، بموقفه الفردي والقومي، التوتر ويعرض المصالح الكبرى لأوروبا للخطر. كما أن انتقاد فرنسا، وهي بلا حدود في شرق المتوسط ولا تزال تتحرك في المنطقة بعقليتها الاستعمارية، هو بمثابة تناقض كامل. لنترك وضع ماكرون البائس، لتقدير الشعب الفرنسي”.

هذا وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد دعا دول الاتحاد الأوروبي باتخاذ موقف موحد وأكثر حزم ضد تهديدات تركيا وتحركاتها الأحادية الجانب في شرقي المتوسط، مؤكداً على أنه ليس لديه مشكلة مع الشعب التركي بل مع أردوغان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق