البيانات

العمال الكردستاني يرد على تصريحات وزير خارجية تركيا “جاويش أوغلو” في بيان رسمي

كاجين أحمد ـ xeber24.net

رد حزب العمال الكردستاني اليوم الخميس، على مزاعم وزير الخارجية التركية “مولود جاويش أوغلو” التي أطلقها في تصريحات صحفية قبل يومين، مشددة على أنها مخطط تركي يهدف إلى احتلال هولير “أربيل” عاصمة إقليم كردستان العراق.

وقالت اللجنة الدبلوماسية للعمال الكردستاني في بيانٍ لها، إن “لحزب العمال الكردستاني وكريلا حرية كردستان الحق في النضال في كل جزء من كردستان، وهو ليس قوة محتلة، بل تستهدف كل قوة تحتل كردستان وتشرعن ذلك، ولا تعترف بها، ويأخذ النضال والمقاومة ضد الاحتلال كاستراتيجية رئيسية له”.

وأوضح البيان، بأنه “يرى في النضال من أجل حرية كردستان بأن المقاومة لا مفر منها، وأن المقاومة المسلحة للكريلا أيضاً منهج لا يمكن التخلي عنه”.

كما اتهم الحزب الديمقراطي الكردستاني “بتقديم الدعم والمساندة للاحتلال التركي بشكل سري”، مضيفاً بأن “الحزب الديمقراطي الكردستاني يريد تعزيز هجمات الاحتلال ومحاولات الإبادة التي يقوم بها جيش الاحتلال التركي بحق الشعب الكردي”.

وأضاف البيان، “بالرغم من وضوح الأمور على الأرض، إلا أنه يتوجب أن نقول إن رؤية الحزب الديمقراطي الكردستاني للمقاومة المسلحة والنضال ضد الاحتلال خاطئة وهي تلحق الضرر بالمكتسبات التي تحققت حتى الآن وتجهضها، فحزب العمال الكردستاني هو الضمانة للحفاظ على المكتسبات التي تحققت في جميع أجزاء كردستان”.

وتابع قائلاً: “الذين استدعوا وطلبوا العون من الكريلا للمقاومة ضد هجمات مرتزقة داعش على مكتسبات جنوب كردستان وشنكال ومخمور، لا يحق لهم اليوم بأن يقولوا المقاومة والنضال ضد الاحتلال التركي شيء خاطئ، إن النضال السياسي ومظاهر الإدارة والحكم يفرضان على المرء المسؤولية الجدية، وعدم الخلط بين الأمور”.

ولفت البيان إلى، تصريحات وزير خارجية تركيا القائلة: أن “حزب العمال الكردستاني يريد السيطرة على هولير”، مبيناً أنها “دليل على يأس النظام التركي أمام مقاومة الكريلا”.

وختم بيان الحزب قائلاً: “لقد وعد حزب العمال الكردستاني بحماية شعب كردستان بكل قوته في جميع الساحات والتحرك بمسؤولية، لذلك فإن الاستيلاء على هولير إنما هو خطة مركز الحرب الخاصة للدول التركية، هدفنا كحزب العمال الكردستاني هو إنهاء الاحتلال التركي لكردستان وتحريرها، ومن الآن تم افشال لعبة الدولة التركية وخاصة في هولير والسليمانية، وايضاً في جميع أنحاء جنوب كردستان، وعلى هذا الأساس ندعو جميع الأحزاب السياسية الكردية وشعبنا إلى اتخاذ موقف ضد الدولة الفاشية التركية وضد أولئك الذين يتعاونون بشكل علني أو سري مع أعداء الكرد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق