اخبار العالم

الجامعة العربية تؤكد على صياغة استراتيجية عربية لمواجهة التدخلات الإيرانية

رغد المُطلق _ Xeber24.net

عقدت اللجنة الوزارية العربية الرباعية المعنية بمتابعة تطورات الأزمة مع إيران وسُبل التصدي لتدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية اجتماعها الرابع عشر ، وذلك صباح اليوم 9/سبتمبر 2020 ، على هامش أعمال الدورة “154” لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري .

جاء ذلك عبر تقنية الاتصال المرئي، برئاسة دولة الإمارات وبمشاركة أعضاء اللجنة: البحرين، السعودية، مصر، والأمين العام لجامعة الدول العربية.

و ناقشت اللجنة تطورات الأزمة مع إيران وسُبل التصدي لتدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية ، مشددة على رفضها وادانتها لهذه التدخلات ، و مجددة دعوتها لإيران بالكف عن تدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية.

و بدورها أدانت اللجنة مواصلة دعم إيران للأعمال التخريبية في الدول العربية ، بما في ذلك إستمرار عمليات إطلاق الصواريخ الباليستية ايرانية الصنع من داخل الأراضي اليمنية على السعودية ، والذي يشكل خرقاً سافراً لقرار مجلس الأمن رقم 2216 “2015” الذي ينص على ضرورة الامتناع عن تسليح الميليشيات.

و شددت اللجنة الوزارية على استنكارها وادانتها للزيارات والتصريحات الاستفزازية للمسؤولين الإيرانيين تجاه الجزر الإماراتية الثلاث ، بما في ذلك الزيارة التي قام بها القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني إلى جزيرة أبو موسى في 30 يناير/ 2019.

ونددت اللجنة باستمرار التدخل الإيراني والتركي في الأزمة السورية ، وما يحمله ذلك من تداعيات خطيرة على مستقبل سوريا وسيادتها وأمنها واستقرارها و وحدتها الوطنية وسلامتها الإقليمية، وأن مثل هذا التدخل لا يخدم الجهود المبذولة من أجل تسوية الأزمة السورية بالطرق السلمية، و وفقاً لمضامين جنيف “1”.

مُعربة عن التضامن مع قرار المغرب بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران ، نظراً لما تمارسه هذه الأخيرة وحليفها حزب الله اللبناني ، من تدخلات خطيرة ومرفوضة في الشؤون الداخلية المغربية عبر محاولة تسليح وتدريب عناصر تهدد أمن واستقرار المغرب.

مشيرة اللجنة إلى ، إدانتها للتهديدات الإيرانية المباشرة للملاحة الدولية في الخليج العربي ومضيق هرمز .

وأعربت على أهمية الوقوف بكل حزم وقوة ضد أي محاولات ايرانية لتهديد أمن الطاقة وحرية وسلامة المنشآت البحرية في الخليج العربي ، والممرات البحرية الأخرى ، سواء قامت به إيران أو أذرعها في المنطقة ، الأمر الذي يشكل تهديدا واضحا وصريحا للأمن والسلم في المنطقة والعالم ، ويهدد استقرار الاقتصاد العالمي.

وأكدت اللجنة على أهمية تكثيف الجهود الدبلوماسية بين الدول العربية والدول والمنظمات الإقليمية والدولية وتسليط الضوء على ممارسات إيران التي تعرض الأمن والسلم في المنطقة للخطر ، مطالبة المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم لمواجهة إيران وأنشطتها المزعزعة لاستقرار المنطقة ، وثمنت في هذا الصدد الجهود التي بذلتها ترويكا المجموعة العربية في نيويورك برئاسة السعودية، من خلال اللقاءات التي عقدتها مع الجهات المعنية في الأمم المتحدة.

كما حذرت اللجنة من البرامج العسكرية الإيرانية التي تعتمد على استغلال أمن الفضاء ، ودعت إلى تكثيف النشاط الدبلوماسي العربي على صعيد العلاقات الثنائية والمنظمات الإقليمية والدولية لبناء موقف دولي ضد تطوير إيران لقدراتها العسكرية الفضائية لما تشكله من تهديد لاستقرار المنطقة والعالم ، كما في إطلاق إيران مؤخراً للقمر الصناعي للاستطلاع “نور”.

هذا وتم الاتفاق على عقد اجتماع للجنة على مستوى المندوبين الدائمين للدول الأربعة أعضاء اللجنة لدى جامعة الدول العربية ، وذلك بصفة دورية مرة كل ستة أشهر في إحدى عواصم الدول الأربعة أعضاء اللجنة ، من أجل تفعيل مقترح المملكة السعودية بالعمل على الانتهاء من صياغة الاستراتيجية العربية لمواجهة التدخلات الإيرانية ، في الشؤون الداخلية للدول العربية والتصدي لها.

والجدير بالذكر أن لجنة وزارية عربية مماثلة ومعنية بمتابعة التدخلات التركية في الشؤون الداخلية للدول العربية، ناقشت بالتزامن مع اجتماع هذه اللجنة، تطورات الأطماع التركية في مناطقها واتفقت على توحيد الجهود العربية والدولية لوقف انتهاكات أنقرة على عدد من دولها خاصة سوريا وليبيا والعراق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق