الرياضة

ممثلي شمال وشرق سوريا يحصدون 22 ميدالية خلال بطولة تونس الدولية للتايكواندو

شارك “فريق مدرسة نمور التايكواندو” ممثل لشمال وشرق سوريا بالبطولة التي بدأت في الـ 18 من شهر آب/أغسطس، بإشراف الاتحاد الأفريقي للتايكواندو واللجنة الأولمبية التونسية واتحاد رياضة التايكواندو.

وضمن البطولة التي تقام سنويًّا، شاركت 19 فرق من دول الشرق الأوسط وأفريقيا، ومنهم من شارك بأكثر من فريق.

وبعد إصدار نتائج البطولة، والتي كانت وفق نظام أون لاين لهذا العام، بسبب انتشار فيروس كورونا، فاز فريق مدرسة “نمور تايكواندو” بنتيجة 22 ميدالية متنوعة كالتالي:

الفئة “أ” ميدالية ذهبية، فضية، و2 برونز، الفئة “ب” 5ذهبيات، 3 فضيات و10 برونز.

المدرسة شاركت بأكثر من 20 لاعب/ـة من مختلف الفئات العمرية، ومن مختلف مدن إقليم الجزيرة، ليكون لهم حضور قوي في البطولة.

ومنذ بداية العام الجاري شاركت المدرسة في العديد من الفعاليات وحازت عدة بطولات وجوائز، منها بطولتي مصر والقدس.

وتعتمد البطولة على تقييم الحركات الاستعراضية التي ينفذها اللاعبون المشاركون في البطولة من قبل 14 حكمًا دوليًّا، ويشرف على إصدار النتائج علي نور، كبير الحكام في الاتحاد الإفريقي ومعه 9 أعضاء آخرين، بحسب عبد العزيز عابي رئيس نادي “نمور التايكوندو”.

هذا وقد حازت مدرسة نمور التايكواندو على 32 بطولة دولية عالمية وعربية، كما أن عددًا من أعضاء المدرسة لديهم تصنيفات دولية وحازوا على جوائز وميداليات.

والجدير ذكره أن المدرسة حصلت عام 2019على المركز الأول على مستوى الشرق الأوسط في البطولة التي جرت في الأردن، كما حصل الفريق الخاص بالمرأة ويسمى “روج” على المرتبة الأولى من بين 21 دولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق