جولة الصحافة

صحيفة امريكية: اشتداد التوترات العسكرية بين الولايات المتحدة وروسيا

سلافا عمر ـ Xeber24.net

أفادت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أنه خلال الأيام الماضية، اشتعلت التوترات بين الجيشين الأميركي والروسي في جميع أنحاء العالم، مشحونة بتقارير عن وجود أدلة جديدة على التدخل في الانتخابات، حيث أصبحت العلاقة بين واشنطن وموسكو أكثر توترًا بعد المواجهات العسكرية الأخيرة”.

وأشارت الصحيفة أن طائرات مقاتلة روسية انحرفت بشكل متكرر مسافة 100 قدم أمام قاذفة B-52 التابعة للقوات الجوية الأميركية فوق البحر الأسود، وحلقت ست طائرات حربية روسية بالقرب من ألاسكا لدرجة أن طائرات F-22 الأميركية سارعت إلى اعتراضها، كما أُصيب سبعة جنود أميركيين عندما اصطدمت عربة مصفحة روسية عمدًا بدورية أميركية في شمال شرق سوريا.

وحدثت هذه المشاجرات والصدامات الوثيقة في الجو والبحر والبر بشكل دوري على مدار العامين الماضيين كجزء من التنافس المتزايد والحشد العسكري، مع أصداء الحرب الباردة، بين واشنطن وموسكو.

لكن المسؤولين الأميركيين لاحظوا زيادة حديثة في عدد الحوادث شبه المتزامنة خلال الفترة الأخيرة، مما تزيد من فرص وقوع الحوادث.

وقال “كورتيس إم سكاباروتي”، وهو جنرال متقاعد بالجيش الأميركي وقائد عسكري سابق في حلف شمال الأطلسي: “يبدو أن العمل الروسي العدواني قد انتعش في الأشهر الأخيرة”، وأضاف “أظن أنهم يرون فرصة خلال تركيز واشنطن على مكافحة كورونا ليكونوا أكثر عدوانية، وهم يدركون أيضًا التخفيض الأميركي في ألمانيا والتوترات الأخرى في الحلف”، على حد وصفه.

وعندما سُئل عن الحادثة في شمال وشرق سوريا الأسبوع الماضي، صرح وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: “هذا سلوك غير مقبول، وسترد أميركا عليه”.

وعلى بعد أكثر من 5000 ميل، اندلع التنافس يوم الخميس مرة أخرى عندما اعترضت طائرات F-22 التابعة للقوات الجوية ست طائرات دورية بحرية روسية من طراز Tu-142 تحلق على بعد 50 ميلًا بحريًّا من ساحل ألاسكا في المجال الجوي الدولي، وفقًا لقيادة الدفاع الجوي في أميركا الشمالية “نوراد”.

وكما عبرت طائرتان روسيتان من طراز “”Su-27 Flanker وبشكل متكرر مسافة 100 قدم أمام إحدى طائرات B-52 فوق البحر الأسود.

كما يذكر أنه أصيب عدد من الجنود الأمريكيين في تصادم مع القوات الروسية في أغسطس الماضي، بمنطقة ديريك “المالكية” ، في شمال شرق سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق