اخبار العالم

نائب رئيس حزب ” TÎP ” : سليمان صويلو ليس وزير داخلية بل رئيس عصابة

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

قال نائب رئيس حزب العمال التركي” TÎP ” باريش آتاي اليوم الثلاثاء، إن وزير الداخلية الذي يدعى سليمان صويلو ليس وزيرًا بل رئيس عصابة حزب العدالة والتنمية منذ 18 عامًا، يستخدم قوته للقضاء على المعارضين و اضطهاد الصحفيين.

وأضاف أتاي، أن “صويلو يحاول استخدام قوته من أجل القضاء على كل المعارضين من العلويين واليساريين وكذلك الأكراد إلى جانب اضطهاده للصحفيين بكل ما أوتي من قوة في حين يُظهِر نفسه على أنه ضحية وكل هؤلاء إرهابيون”.

وفي ذات السياق، رئيس الحزب الإسلامي التركستاني “أركان باش”، أن “هذه ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها “صويلو” أحد المعارضين فهو لديه الكثير من السابقات في هذه القضية”.

وشدد باش خلال فعاليات السلام، “أنهم لن يهدؤوا حتى يزيلوا عرش العدالة والتنمية مهما حاولوا تكميم الأفواه”.

وأشار زعيم الحزب التركستاني، أنهم “يواصلون ترديد أغاني السلام ضد الحكومة التي تولى جهودها من أجل تحويل البلاد إلى ساحة حرب وأن هذا ليس ببعيد”.

هذا وكان قد استُهدِفَ عضو البرلمان من حزب العمال التركي ” TÎP ” باريش آتاي النائب عن ولاية هاتاي ونائب رئيس الحزب، بناءً على أوامر من سليمان صويلو، من قبل الفاشيين الاتراك.

وهاجمت مجموعة مؤلفة من خمسة أشخاص أتاي في كاديكوي تحت مسمى “خائن البلد”، بعد إهانته من قبل وزير داخلية العدالة والتنمية على وسائل الإعلام الرقمية، وعولج أتاي في مستشفى حيدر باشا النموذجي.

والجدير بالذكر أن البيان الصادر عن حزب العمال التركي (TÎP)، أكد أن “نائب رئيس حزبنا باريش أتاي تعرض للهجوم من قبل مجموعة مجهولة الليلة بعد استهدافه من قبل سليمان صويلو خلال النهار”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق