الأخبار

احتجاجات نسوية في بلدة أطمة تطالب “جبهة النصرة” بالإفراج عن معتقلي ما يسمى ب“حزب التحرير الإسلامي”

رغد المُطلق – Xeber24.net

خرجتْ احتجاجات نسوية جديدة ، عقب ظهر اليوم الثلاثاء 1/سبتمبر ، في بلدة أطمة الواقعة شمال مدينة إدلب ، مطالبة بالإفراج عن معتقلي ما يسمى ب“حزب التحرير الإسلامي” في سجون “جبهة النصرة”.

ونقل مصدر مطلع من إدلب المدينة لمراسلة “خبر24″، بأن خرجت احتجاجات جديدة لعشرات النساء باليوم الثالث على التوالي ، عقب ظهر اليوم ، في بلدة أطمة الواقعة شمال مدينة إدلب على الحدود مع لواء اسكندرون ، حيثُ تجمعت النساء وسط البلدة وردداً هتافات ضد مسلحي التنظيم ، ومتزعم التنظيم الإرهابي “أبو محمد الجولاني”، مطالبات “جبهة النصرة” المعروفة حالياً بهيئة “تحرير الشام”، بإطلاق سراح أبنائهم المنتسبين لما يسمى “حزب التحرير الإسلامي”.

هذا ويذكر بأن ، منذ 3 أيام ، بدأت عناصر تابعين لـ”هيئة تحرير الشام”، بحملة واسعة ضد منتسبي ما يسمى ب-“حزب التحرير الإسلامي”، في بلدة أطمة الواقعة عند الحدود مع لواء اسكندرون شمال إدلب، واعتقلت العشرات من منتسبي الحزب بعد مداهمة منازلهم وأماكن تواجدهم ، تزامن ذلك مع قيام عناصر “تحرير الشام” باقتحام مظاهرة نسائية تطالب بالإفراج عن المعتقلين في سجون الهيئة ، وسط إطلاق رصاص عشوائي لتفريق المظاهرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق