الأخبار

الفصائل الموالية لتركيا تستمر بإنتهاكاتها وتختطف فتاة كردية في عفرين

بريتان تيلو ـ Xeber24.net

يواصل الجيش التركي والفصائل الموالية له بارتكاب انتهاكات يومية بحق السكان الأصليين في عفرين , بدون التفرقة بين هوية القومية , حيث يجتاح حالات الاختطاف بين المدنيين وطلب الفدية مقابل إطلاق سراحهم.

وأقدم عناصر من الفصائل السورية التابعين للائتلاف المعارض والموالي لأنقرة، اليوم الجمعة، باختطاف فتاة كردية في عفرين.

ووثقت منظمة حقوق الانسان عفرين – سوريا، نقلا عن المصادر ،يوم الأربعاء الموافق لـ 19/8/2020، أقدم مسلحو فصيل “جيش النخبة” التابع للجيش التركي، على اختطاف الفتاة الكردية قاصر من منزلها سلوى أحمد جالو /14 عاما/ من أمام منزلها الكائن في شارع الفيلات وسط مدينة عفرين واقتادوها إلى مقره في قرية عمارا/ناحية معبطلي،وتنحدر سلوى أحمد جالو من قرية داركيره ناحية معبطلي وان عائلتها تقيم في عمارا .

وأفادت المنظمة إن المسلحين فصلوا عمدا الكهرباء عن منزل العائلة الكُردية، وعندما نزلت الفتاة لرفع القاطع المثبّت في مدخل البناء السكني، قاموا بخطفها، إلا أن الجيران أحسوا بهم وقاموا بإبلاغ فصيل “الشرطة العسكرية”، ما يشير إلى أن العملية كانت مخططة من قبل المسلحين وتمت بالتنسيق مع فصيل “أحرار الشرقية” الذي يحتل ذلك القطاع من مركز المدينة أو أنها تغاضت عنها.

وأضافت المنظمة بحسب المعلومات أن ذوي الفتاة تقدموا بشكوى لدى فصيل “الشرطة العسكرية” وزودوها بالمعلومات وعليها تحركت الشرطة العسكرية إلى قرية عمارا وتمكنت من ضبط موقع اختطاف الفتاة ، علما ان والد الفتاة قد تعرض للضرب والتعذيب في وقت سابق على أيدي عناصر الفصيل ومنعوه من العودة إلى قريته

واوضحت المنظمة الى أن الفتاة تم اختطافها بامر متزعم الفصيل المدعو خالد زهير البالغ من العمر ٣٠ عاما بقصد زواجها قسرا بعد ان قام بضرب زوجته وطردها من منزلها وان خالد زهير ينحدر من ريف ادلب وبعد مداهمة مقر الفصيل من قبل الشرطة العسكرية وقيادة الفصيل المتواجد في قرية كردو التابعة لناحية بلبل.


وتابعت المنظمة انه تم العثور على ١٢ جثة منهم لعناصر الفصائل نتيجة التصفيات فيما بينهم وجثتين لامرائتين.

وأشارت المنظمة أنه عثروا على مبلغ مالي وقدره ٤٠٠ مليون ليرة سورية وكمية من الذهب تتراوح مابين (١٥- ٢٠) كغ وقتل أحد عناصر الفصيل في القرية أثناء عملية اقتحام المقر واقتياد المدعو خالد زهير والمجموعة المرافقة له إلى مقر الفصيل في قرية كردو ناحية بلبل كونه قد اقدم في وقت سابق على قتل شقيق العقيد معتز رسلان قائد فصيل جيش النخبة وتم العثور على جثته أثناء اقتحام القرية .

والجدير بالذكر تستمر القوات التركية والفصائل العسكرية الموالية لها والشرطة العسكرية في مدينة عفرين ومناطقها، بمتابعة حملات الاعتقال والاختطاف المتعمد، بهدف ابتزاز الأهالي لدفع الفديات المالية حتى يتم إطلاق سراحهم، إضافة إلى ممارسة التضييق لتهجير من تبقى من السكان الأصليين من مناطقهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق