اخبار العالم

قتيل وجرحى جراء إطلاق نار في ولاية “ويسكونسن” الأميركية

سلافا عمر ـ Xeber24.net ـ وكالات

أفادت مصادر إعلامية بمقتل شخص بالرصاص وإصابة آخرين بجروح، مساء أمس الثلاثاء، في مدينة “كينوشا” الأميركية حيث وقعت مواجهات خلال تظاهرة بعد إطلاق الشرطة النار على جايكوب بليك وهو رجل أميركي من أصل إفريقي، وإصابته بجروح خطرة.

وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت على الإنترنت أشخاصا يركضون في شوارع كينوشا في ولاية ويسكنسن مع سماع دوي إطلاق أعيرة نارية، فيما أظهرت مقاطع فيديو جرحى على الأرض.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن الشريف ديفيد بيث من كينوشا إن ثلاثة أشخاص أصيبوا بطلقات نارية وقتل واحد وفق صحيفة “نيويورك تايمز”.

ووقعت أعمال العنف في الوقت الذي سار فيه مئات المتظاهرين لليلة ثالثة غضباً، بعدما انتشر مقطع فيديو يظهر “جايكوب بليك” فيما يطلق عليه النار من مسافة قريبة شرطة أبيض في كينوشا يوم الأحد.

وكان “بليك” يحاول الصعود إلى سيارته وأطفاله الثلاثة بالداخل عندما أطلق عليه النار.

وكانت في المدينة مجموعة صغيرة واحدة على الأقل من الرجال البيض المدججين بالسلاح ليل الثلاثاء الأربعاء متعهدة حماية الممتلكات.

ووفقا لصحيفة “نيويورك تايمز” فإن الشرطة تحقق في ما إذا كان إطلاق النار ليل الثلاثاء “ناتج عن صراع بين تلك المجموعات المسلحة التي تحرس محطة وقود، ومتظاهرين”.

واندلعت اشتباكات بين مجموعة صغيرة من المتظاهرين والشرطة في وقت لاحق الثلاثاء، بعدما أطلق متظاهرون مفرقعات نارية على قوات إنفاذ القانون التي ردت بإطلاق الرصاص المطاطي أصابت إحداها مراسل لوكالة “فرانس برس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق