الاقتصاد

تفاصيل الحزمة الثالثة من قانون “قيصر” التي أدرجت شخصيات بارزة في النظام على لائحة العقوبات

حميد الناصر ـ Xeber24.net

أصدرت الولايات المتحدة الأمريكية، يوم أمس الخميس ضمن الحزمة الثالثة من عقوبات قانون قيصر، عقوبات على المستشارة الإعلامية لبشار الأسد لونا الشبل. وشملت العقوبات أيضاً الرئيس السابق لاتحاد طلبة سوريا و العضو البارز في حزب البعث عمار الساعاتي لقيامه بتسهيل انتساب طلاب الجامعات إلى قوات رديفة للنظام السوري. ويشار إلى أن ساعاتي زوج المستشارة الإعلامية لونا الشبل،

وفي ذات السياق كشفت “وزارة الخارجية الأمريكية” عن ست عقوبات جديدة ضد ابرز داعمي النظام السوري العسكريين والحكوميين والماليين. مؤكدة باستمرار تنفيذ أهداف قانون قيصر لحماية المدنيين في سوريا.

وأضافت الوزارة على صفحتها الرسمية، “نقوم بفرض عقوبات على مساعد الأسد ياسر إبراهيم بموجب الأمر التنفيذي رقم 13894 القسم 2(أ) (1) (د) لجهوده في منع أو عرقلة الحل السياسي للصراع السوري. قام إبراهيم وباستخدام شبكاته في جميع أنحاء الشرق الأوسط وخارجه بإبرام صفقات فاسدة تثري الأسد، بينما يموت السوريون من نقص الغذاء والدواء، حيث تقوم وزارة الخزانة وكجزء من إجراءات اليوم باتخاذ إجراءات ضد مكتب الرئاسة السورية وضد حزب البعث السوري. ويقوم مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة وبموجب الأمر التنفيذي رقم 13573 بإدراج المستشارة الإعلامية الرئاسية للأسد لونا الشبل وكذلك محمد عمار الساعاتي في قائمة العقوبات، وهو أحد كبار مسؤولي حزب البعث الذي قاد منظمة سهلت دخول طلاب الجامعات إلى المليشيات التي يدعمها الأسد. إنهم من بين العديد من الشخصيات الفاسدة التي اختارها الأسد كمستشارين له، وهم لا يركزون على الحل السلمي للصراع في سوريا.

كما ندرج في قائمة العقوبات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13894 القسم 2 (أ) (1) (أ) قيادة العديد من الوحدات العسكرية لجهودهم في منع وقف إطلاق النار في سوريا. وبالنسبة لقوات الدفاع الوطنيـة، قمنا بإدراج قائد قوات الدفاع الوطني فادي صقر في قائمة العقوبات. وفيما يخص الفرقة الرابعة، قمنا بإدراج قائد اللواء 42 العميد غياث دلة في قائمة العقوبات. وأخيرا بالنسبة لقوات “النمر”، قمنا بإدراج قائد فوج “الحيدر” سامر إسماعيل في قائمة العقوبات.

والجدير ذكره كانت الولايات المتحدة قد بدأت فرض عقوبات على النظام السوري في إطار قانون “قيصر” منذ السابع عشر من شهر يونيو الماضي، وشملت اول دفعة كلاً من “بشار الأسد” وزوجته “أسماء” وشقيقته “بشرى” وشقيقه “ماهر” وزوجته “منال”، إضافةً إلى “سامر الدانا” قائد لواء في “الفرقة الرابعة”، و”عادل أنور العلبي” محافظ دمشق، ورجل الأعمال “خالد الزبيدي” عضو اتحاد غرف السياحة، و”غسان علي بلال” مدير أمن مكتب “الفرقة الرابعة”، وكل من رجال الأعمال “أحمد صابر حمشو”، و”علي محمد حمشو”، و”عمرو حمشو”، و”نذير أحمد محمد جمال الدين”، و”نادر قلعي”، و”رانية رسلان الدباس”، و”سميعة صابر حمشو”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق