شؤون ثقافية

المعانى فى الطرقات

المعانى فى الطرقات
 
أنت المعنى فى الطريق
تعالى معى
فى الداخل
سأفتتك إلى كلمات
وجمل ومعان عدة
تكُونين نصا
فاكتبينى على مهل
لأنكِ فىّ
 
هذا ما يجعل الشاعر شاعرا
أنا سارق النصوص الماشية على قدمين
نصوص من لحم ودم
من قبل أن تُكتب
 
ومع ذلك لا أشبه أحدا
لا أحد يشبهنى
كل إمرأة هى نص عندى
ما ليس فى مخيلة أحد
أن
تخرج نصا مكتوبا
حتى لو لم تكن تعلم أنى شاعر
 
أنتِ المعانى فى الطرقات
 
إذن ما الذى أوحى لى بهذه الفكرة
 
حبيبتى عندما قالت :
أنت تكتبنى يا صلاح
تكتب عن حياتى
عن داخلى
قلت : نعم
أنا أكتبكن جميعا
عندما أكتب نفسى
 
ما برحتنى تلك الفكرة
منذ عرفتك فى الكتابة
والشعر
واستقمتِ لى جملة وقصيدة
 
ومع ذلك لم تكن تعلم أنى شاعر
 
قلت : أنا الشاعر
أنا الجمع
أنا الإنسانية
من ينجح فى كتابتكِ يكون شاعرا
 
حبيبتى الجميلة
الآن فى نطاق ضيق من الأصدقاء
تستطيعين الكتابة
على رخامة روحى
وتتنفسين
بأصابع يدى
 
صلاح عبد العزيز – مصر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق