شؤون ثقافية

نُزْهَةُ الْإِشَارَاتِ فِي بِلَادِ الْبِشَارَات

نُزْهَةُ الْإِشَارَاتِ فِي بِلَادِ الْبِشَارَات
 
نور ابو شامة حنيف
 
 
1 –
لِلْقَلْبِ مِيقَاتُ الرّنِين …
فَاكِهَةٌ تَسْرِقُ مِسْكَ الرّوح
تَـرُشُّ غَضَبَ الْقَوافِي
رَشّات …
وَأَنَا أَمْضِي
أَمْضِي إِلى وَجِيبِ الْإِشَارَات
أَبُثُّ الطّرُقَاتِ مَرَايَا ،
وَ فَرَاشَات …
أَبْنِي حُقُولَ الْعِشْق
لَبْلَاباً …
يَتسَلٌقُ مَدَارَاتِ الْحَنِينِ
فِي أَراجِيحِ النّهَايَات …
2 –
تَنْدَسُّ صَبَاحَاتُكِ
بَيَاضاً فِي جُبّةِ اللّيْلِ
تُحْرِجُ شِفاهَ الْفَجْرِ
بِلَذِيذِ اللَّثْمِ الْمُتْرَفِ …
دَمِي نَافُورَةٌ مِنَ الظّلَال .
الْآنَ فَقَطّ
أَفْهَمُ سرّ انقلابِ الْإِيقَاعَاتِ ،
فِي هَوَاجِسِ الْإِشَارَات
3 –
هَذا الْقُمَيرُ عَلَى جَبِينِكِ
يَتَنَازَلُ لِي أَنَا وَحْدِي …
أُحَدِّقُ فِي بَصِيرَةِ الْهَالَاتِ …
وَ لَا أَنْبُتُ فِي كَفَّيْكِ
إِلَّا سُؤالاً ،
يُشْبِهُ طِفْلاً ،
يَلْبَسُ الْجَنَّةَ جُبَّةً …
وَ تُعَرِّيهِ مِنْ دَمِهِ
طَوَاسِينُ الْإِشَارَات
4 –
قَلْبُكِ ، وَحْدَهُ الْبِشَارَةُ
وَ كُلُّ الْبِشَارَات …
وَ الْبَاقِي ، مَوْجَاتٌ …
مَهْمَا أَرْخَتْ خُصْلَاتِهَا
عَلَى زِنْدِي…
تَبْقى الْمَوْجَةُ مَوْجَةً …
وَ الْبِشَارَةُ ، إِشَارَات
5 –
فِي لَمَاكِ …
تَرْتَعِشُ شَهْوَةُ النَّهْرِ …
أَهْجُرُ الْبِلَاد …
تَتْبَعُنِي صُرَاخَاتُ السَّيْل
أَفْتَحُ بَابَ الْجُنُونِ …
تَجْرِفُنِي سَنَابِكُ الْخَيْل …
وَ إِذَا عَيِيتُ ،
أَرْقُدُ قَرِيرَ الْعَيْنِ
عَلى نَشِيدِ الشِّفَاه …
فِي انْتِظارِ لَغْوِ النّهارَات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق