اخبار العالم

أردوغان يتحول لمادة إعلانية في المعركة الانتخابية الأمريكية بايدن يصفه بـ “المستبد” وترامب يقول أنه لاعب شطرنج عالمي

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أصبح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمثابة مادة إعلانية يستخدمها المنافسون في المعركة الانتخابية بالولايات المتحدة، لكسب الأصوات في الصراع الانتخابي على الرئاسة الأمريكية، المقرر اجراؤها يوم الثلاثاء 3 نوفمبر القادم من عام 2020.

وسبق أن وصف المرشح الانتخابي عن الحزب الديمقراطي جو بايدن أردوغان بالمستبد، ودعا إلى التعاون مع المعارضة التركية لإسقاطه في الانتخابات الرئاسية القادمة في أنقرة.

ورد الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب على منافسه جو بايدن، بأنه لا يستطيع التعامل مع هؤلاء الأشخاص في إشارة إلى أردوغان، والذي وصفه بلاعب شطرنج عالمي.

واستغل ترمب هذه الحادثة ليشن حملة دعائية مضادة على منافسه الديمقراطي من خلال مداخلة هاتفية على قناة “فوكس نيوز” ، حيث اتهم جو بايدن بنقص في الذكاء وعدم قدرته على التواصل مع الناخبين بسبب وباء كورونا.

وقال ترمب: أنه “يشك في أن بادين سيتمكن من التفاوض بكرامة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس الصيني شي جين بينغ، وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون”.

وأضاف، إن “هذا الرجل لا يخرج من قبو منزله ولا يجيب على أي سؤال، وإذا أصبح رئيسا، سيتعين عليه التعامل مع الرئيس الصيني شي والرئيس الروسي بوتين وكيم جونغ أون”.

هذا وكان المرشح الرئاسي عن الحزب الجمهوري جو بايدن قد وصف أردوغان في مقطع مصور عرض يوم السبت الماضي، بأنه “مستبد”، وندد بسياسته تجاه الأكراد، داعياً إلى دعم المعارضة التركية للتمكن من هزيمته عبر عملية انتخابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق