اخبار العالم

أردوغان ينافق بعد صلاة الجمعة فوراً ويزعم أنه لن يترك فلسطين لقمة سائغة لأحد

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

زعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة، لأننا نقف إلى جانب الشعب الفلسطيني، لم ولن نترك فلسطين لقمة سائغة لأحد أبدًا، مهاجماً اتفاقية التطبيع بين الإمارات واسرائيل.

وجاء حديث أردوغان هذا في فور خروجه من صلاة الجمعة في إسطنبول، مشيراً إلى أن تركيا يمكنها تعليق العلاقات الدبلوماسية مع الإمارات، أو سحب سفيرها من أبو ظبي على خلفية اتفاقية التطبيع بين الإمارات وإسرائيل.

كما أشار أردوغان إلى، أنه يبدو أن فلسطين بصدد إغلاق سفارتها أو سحب السفير “من دولة الإمارات”، الأمر نفسه ينطبق حاليًا بالنسبة لنا أيضا”.

وتابع قائلاً: “أنا أيضا أعطيت وزير خارجيتي التعليمات، وقلت يمكن أن تكون لنا خطوة من قبيل تعليق العلاقات الدبلوماسية بشكل خاص مع إدارة أبوظبي أو سحب سفيرنا نحن كذلك”.

هذا ويبدو أن الرئيس التركي يتناسى علاقاته مع إسرائيل وزيارته إلى تل أبيب عقب إعلانها القدس عاصمة لها، أو ربما أنه يتناسى أنه أول رئيس مسلم اعترف بالقدس عاصمة لاسرائيل، واتفاقيات التطبيع الذي رفع حجم المبادلات التجارية بينهما إلى 4 مليارات دولار سنوياً.

كما أنه في عام 2009 بعد حادثة مرمرة، أبرم اتفاقية مع دولة إسرائيل، وذكر فيها أن الاتفاق عقد بين أنقرة والقدس بدلاً من تل أبيب، أي أن تركيا اعترفت بالقدس كعاصمة لإسرائيل منذ ذلك الوقت، فضلاً عن زيارته لقبر تيودور هرتزل مؤسس الحركة الصهيونية ودولة اسرائيل، ووضع اكليلاً من الزهور على قبره.

والجدير بالذكر أن الاتفاق الأخير بين الإمارات واسرائيل، جاءت في مساعي عدم ضم أراضي الفة إلى تل أبيب، والتي أكدت إسرائيل عليها، أنها أجلت عملية الضم بشرط أن تفتح الإمارت مكتي تمثيل دبلوماسي لها في تل أبيب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق