جولة الصحافة

اردوغان يهدد و نتنياهو يرد عليه واثينا تحشد قواتها في شرق المتوسط

دارا مراد ـ xeber24.net

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إننا ننظر بخطورة إلى أي عمل عدواني يتم القيام به في منطقة شرق المتوسط مهما كان الطرف الذي قام به، بما في ذلك تركيا.

ونشر نتنياهو تغريدة جديدة له على حسابه الرسمي على “تويتر”، مساء اليوم الخميس، أوضح من خلالها أنه استقبل وزير الخارجية اليوناني، نيكوس دندياس، مؤكدا وقوف بلاده إلى جانب أثينا، في ظل الأزمة بين تركيا واليونان في شرق المتوسط.

وأشار رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى أن زيارة الوزير اليوناني لإسرائيل هي تعبير آخر عن الصداقة الرائعة بين بلاده واليونان، منوها إلى أن العلاقات الثنائية تزداد اتساعا بشأن المصالح الجيوسياسية المشتركة لديمقراطيتين في الشرق الأوسط.

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، إن “أي هجوم على سفينة تركية للتنقيب عن النفط والغاز في المياه المتنازع عليها في البحر المتوسط سيستتبع “ثمنا باهظا”، وأشار إلى أن تركيا تصرفت بالفعل بناء على هذا التحذير.

وهدد أردوغان خلال خطاب في أنقرة دون ذكر تفاصيل: “قلنا إنكم إذا هاجمتم “أروج رئيس”، فسوف تدفعون ثمنا باهظا وقد وصلتهم أول رسالة اليوم”، بحسب وكالة “رويترز”.

​ونشرت وزارة الخارجية التركية، مساء الاثنين الماضي، خريطة المنطقة التي تقوم سفينة “أروج رئيس” بأعمال مسح زلزالي ضمن حدودها البحرية في المتوسط، بعدما أصدرت البحرية التركية، إخطارا ملاحيا قالت فيه إن السفينة التركية “أروج رئيس” ستجري عمليات مسح زلزالي شرقي البحر المتوسط خلال الأسبوعين المقبلين.

وسبق أن صرح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، صباح اليوم الخميس، أيضا، أن “الحل الوحيد لنزاع بلاده مع اليونان بشأن التنقيب عن موارد الطاقة في شرق البحر المتوسط هو من خلال الحوار والمفاوضات، وأن أنقرة لا تلهث وراء مغامرات في المنطقة”.

ودعا رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، إلى اجتماع مع قادة الجيش، يوم الاثنين، بعد أن أصدرت تركيا تحذيرا بحريا دوليا، يُعرف باسم “نافتكس”.

وتتحدى مهمة السفينة التركية “أروج رئيس” اتفاقية يونانية مصرية أُبرمت للتنقيب عن الغاز. في وقت قالت وزارة الخارجية اليونانية إن المهمة الأخيرة بمثابة “تصعيد خطير جديد” وهي “تكشف” ما تمارسه تركيا من “دور زعزعة الاستقرار”.

وكانت اليونان ومصر قد أبرمتا، يوم الخميس الماضي، اتفاقية لإنشاء منطقة اقتصادية خالصة في المياه التي تحتوي على احتياطيات نفط وغاز.

وتتعارض الاتفاقية مع اتفاقية منافسة لإنشاء منطقة اقتصادية خالصة تسعى تركيا وحكومة الوفاق الوطنية في ليبيا إلى تأسيسها، يمكن أن تمتد هذه المناطق لمسافة 200 ميل بحري.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق