اخبار العالم

المسماري : تركيا نقلت إرهابيين من الصومال بأموال قطرية إلى مصراته الليبية

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أكد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري مساء الأربعاء، أن تركيا نقلت مجموعة من الإرهابيين المتواجدين في معسكرات بالصومال إلى مدينة مصراته الليبية بدعم وأموال قطرية.

وجاء ذلك في مؤتمره الصحفي الأسبوعي من مدينة بنغازي، الذي كشف فيه النقاب عن بعض القرارات التي تخص ترفيعات بعض الضباط، والعمليات الأمنية في ليبيا.

قال المسماري: إننا “تحدثنا في مؤتمرات صحفية سابقة ولقاءات عدة عن الدور القطري والتركي المشبوه في القرن الإفريقي الصومال وأريتيريا ودول أخرى في المنطقة، منها انشاء قواعد عسكرية ومعسكرات للتدريب لاستقطاب شباب في تلك المنطقة وتجنيدهم”.

واضاف، بأن “تركيا دربت ونقلت مرتزقة من منطقة القرن الأفريقي إلى مصراتة، مشيراً إلى أن الجيش الليبي اتخذ التدابير اللازمة لمواجهة أي تطور شرق مصراتة”.

وأشار المسماري إلى، أنه “بحسب مصادرنا وصول 390 عنصر تكفيري متطرف من الصومال إلى مصراته بقيادة اثنين من الضباط القطريين، وأنهم يجهزون لعملية إرهابية، مشيراً إلى أن هذا ليست المحطة الأخيرة لهم ويمكن نقلهم إلى أوربا أو أي مكان آخر”.

واوضح المتحدث العسكري، أن “هناك عمليات تواصل تركية وقطرية مع تنظيم” بوكو حرام” الإرهابي في إفريقيا”.

ولفت المسماري إلى، أن “القيادة العامة للجيش الليبي تضع معلوماتها حول الدعم والتمويل القطري للإرهابيين أمام المجتمع الدولي”، مطالبا “بتحرك دولي عاجل لمنع تجنيد ونقل مزيدا من الإرهابيين والمرتزقة من مناطق أفريقية إلى ليبيا”.

كما نوه، أن “تركيا حولت قاعدة “عقبة بن نافع” في منطقة الوطية إلى نقطة دعم وغرفة عمليات بالمنطقة، حيث يصلها يوميا طيران شحن عسكري تركي يحمل المرتزقة والسلاح.”

ولفت المسماري إلى، أن “أردوغان قام بتحويل مدينة مصراتة إلى قاعدة إدارية وسيطر على الميناء والمطار وغيرها، ملمحا إلى رصد آلاف الإرهابيين قادمين من 60 دولة إلى ليبيا وارتكبوا جرائم ضد الإنسانية ضد الليبيين”.

هذا وقد وصف المسماري، الشركات السياحية القطرية – التركية التي تنقل الإرهابيين، بـ”إرهاب جديد” يهدد الأمن القومي الأوروبي والعربي والمنطقة.

ورغم التزام الجيش الليبي بتعهداته الدولية وقرار وقف إطلاق النار المنبثق عن إعلان القاهرة، إلا أن المليشيات الموالية لتركيا والمرتزقة السوريين لا يزالون يحشدون قواتهم للهجوم على تمركزات الجيش الليبي شرقي مصراتة غربي سرت.

والجدير بالذكر أن طائرات الجيش الوطني الليبي استهدفت في وقت سابق من ليل الثلاثاء/ الأربعاء مجموعة من مرتزقة تركيا حاولت التسلل إلى مدينة سرت عبر وادي بي غربي المدينة، كما دمرت الأحد الماضي سفينة تابعة لميليشيات الوفاق كانت تحمل على متنها مجموعة من الإرهابيين خرقت المنطقة العسكرية المحظورة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق