شؤون ثقافية

حصص من التَّفكير الممِّلِ

حصص من التَّفكير الممِّلِ
 
أفكر في الحبِّ /
في
شكل القلب الدَّائري /
في التوابيت المُمِّلة /
في جنس المسامير مؤنثا أم مذكرا /
 
لأجل التَّسلية
و قبل الفيلم الوثائقي
لم أكن أعرف سيرة آكل النَّمل الأبيض /
 
أفكر في المزمار
من ثقب صوته في رئتي ؟
في الأغنية البكر
تستيقظ من رقادها
تلبس رموشها
وتتمطى خانة خدها
إلى حدود الميكروفون .
 
أفكر
فيك /
في آخر مرَّة حلقت فيها شاربك
ولحيتك
تحت طلب قبلة مستعجلة
معقمة باللَّهفة
والوخز .
 
أفكر في ذراعك
أتوسدها ليسهر اللَّيل في عيوننا
حتى انفجار كرة الضوء ،
في تتبيلة كلمة
أحبّك
بعد كل وجبة
حبٍّ تتناولنا
و كيف ستقولها لي
شفتاك المشققة ؟ .
 
أفكر
كيف نكون
على بعد خطوة
من اللَّيل
رأسك
برأسي
جسدك قذيفة قرب جسدي
ولا نشتعل .؟
 
أفكر
في النطفة الهاربة
من زمن
لم يعد يكفينا ،
في ظهرك اللاَّمع جدا .
 
أفكر
في التواريخ التي تسقط
من ذاكرة رزنامة مصابة بالزهايمر
في رجفة الباركنسون
وتلك اليد تحاول ألا تفلتك
عند التيه العظيم .
 
أفكر في بدايتنا المراوغة
في النهاية
تخلع أبواب القلب ،
في الدمعة البطيئة ،
الملح النابت من حولنا ،
عيون البحيرات /
الحيوانات الباكية /
الزوائد الدودية /
الأظافر المقلمة /
الأصص الصغيرة /
الستائر الغائمة /
المصباح المتحايل /
الحلزونات الولودة /
أمعاء الساعة /
الوقت المصبوب /
الفناجين المدهوشة /
الأسوأ القادم /
الجميل المتقهقر /
الفاصلة بيننا
والنقطة المضمدة .
 
أفكر
كثيرا /كثيرا
لأني
أحبُّك /
فقط
أ
ح
بّ
ك .
 
رزيقة بوسواليم / الجزائر

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق