الأخبار

لتبرير القصف التركي داخلية الإقليم تطالب العمال الكردستاني بنقل عملياته خارج آراضي كردستان

سورخين رسول ـ Xeber24.net

أصدرت وزارة الداخلية في حكومة إقليم كوردستان، مساء الثلاثاء، بياناً بشأن، القصف التركي الذي طال منطقة برادوست الحدودية، والذي أسفر عن قتلى وجرحى، منهم ضابطان بحرس الحدود العراقي.

وقالت الوزارة في البيان: “في الساعة 2:45 بعد ظهر اليوم الثلاثاء، وفي منطقة برادوست تحديدا، وبينما كانت قوات حرس الحدود التابعة للجيش العراقي منشغلة بملء الفراغات في المناطق الحدودية لإبعاد توترات وتهديدات الحرب عن المنطقة وسكانها، تم استهداف إحدى العجلات التي تقل قوات حرس الحدود من قبل طائرة تابعة للجيش التركي.

وأضافت أن القصف أدى إلى مقتل ضابطين هما العميد محمد رشيد سليمان آمر اللواء الثاني لحرس الحدود، والعقيد زبير حالي تاج الدين آمر الفوج الثالث للواء الثاني لقوات حرس الحدود، بالإضافة إلى إصابة العقيد حسام الدين عبد الرحمن حسن.

مدعية في بيانها على ضرورة أن يبعد “حزب العمال الكردستاني” وتركيا خلافهما خارج أراضي إقليم كردستان والعراق، وأن لا يدفع المواطنون ثمن هذه الصراعات.

ويأتي هذا البيان خدمة لعمليات الاجتياح التركي للأراضي الكردستانية التي باتت مباحة للجند التركي، وشرعنت قصفها وانتهاكها للسيادة العراقية، واحتلالها للمناطق الكردية.

وكانت قد نشرت بعض مواقع إعلامية كردية متحزبة في إقليم كردستان مساء الثلاثاء، معلومات كاذبة تفيد باجتماع ضم قوات الحرس الحدود العراقية وأعضاء من مقاتلي حزب العمال الكردستاني، وأن القصف التركي، استهدف موقع الاجتماع، وأسفر عن سقوط الضابطين العراقيين إلى جانب 11 مقاتلاً من العمال الكردستاني ضحية القصف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق