الأخبار

تركيا تستفز دول المنطقة بنشر خريطة المسح الزلزالي لـ”أوروتش رئيس” بالمتوسط التي قد تؤدي الى حرب

بروسك حسن ـ xeber24.net

نشرت وزارة الخارجية التركية، أمس الإثنين، خريطة المنطقة التي تقوم سفينة “أوروتش رئيس” بأعمال مسح زلزالي ضمن خارطة حدود بحرية في المتوسط حددتها تركيا على انها حدودها البحرية , والتي ترفضها جميع دول المنطقة.

وفي تغريدة للمدير العام للشؤون السياسية الثنائية والبحرية – الجوية والحدودية بالخارجية التركية، السفير “تشغطاي أرجيس”، أشار من خلالها إلى المنطقة التي تعمل فيها السفينة “أوروتش رئيس” , والتي تبدوا فيها واضحاً انتهاكها للحدود البحرية اليونانية.

وزعم أرجيس أن المطالب اليونانية والتي وصفها بالمتطرفة بأنها تقف وراء التوتر بالمنطقة، ساردا ملخصا لأطروحات تركيا بأنها قانونية في هذا الإطار.

وأوضح أن “أوروتش رئيس” بدأت أعمال المسح الزلزالي ضمن حدود الصلاحية البحرية التركية التي أعلمت بها أنقرة مسبقا الأمم المتحدة.

وقال أرجيس إن اليونان أثارت ضجيجا فارغا بزعمها أن المنطقة التي تنشط فيها السفينة “أوروتش رئيس” تابعة لها.

وذكر أن اليونان تحاول إيقاف “أوروتش رئيس” وإغلاق شرقي المتوسط أمام تركيا، من خلال مطالبتها بمساحة صلاحية بحرية تبلغ 40 ألف كيلومتر متذرعة بجزيرتها كاستيلوريزو (ميس) البالغ مساحتها 10 كيلومترات مربعة والتي تبعد عن البر اليوناني مسافة 580 كيلومتر.

وإدعى أرجيس على أن هذا الادعاء والتي وصفها بالمتطرف من قبل اليونان يتعارض مع القانون الدولي، لافتا إلى أنه يخالف مبدأ الإنصاف.

وأردف: “لكن اليونان تريد الحصول على دعم الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لهذا الادعاء، والضغط على تركيا لتوقف أنشتطها الهيدروكربونية المشروعة، وهذا الأمر غير مقبول ولا معقول”.

وأكد أرجيس أن على هذه الدول مُطالَبة اليونان بوضع حد لهذه الادعاءات الظالمة وغير العادلة والسخيفة، مشيرا إلى أن من يخلق التوتر في المنطقة ليست تركيا وإنما اليونان عبر هذه الادعاءات المتطرفة.

من جهتها وصفت اليونان الخطوة التركية بأنها غير قانونية , حيث من المرجح أن تزيد التوتر بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

وذكر مكتب رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس أنه رأس اجتماعا للمجلس الحكومي للشؤون الدفاعية يوم الاثنين بحث ”سبل الرد على الاستفزاز التركي“.

وبعد الاجتماع أصدرت وزارة الشؤون الخارجية اليونانية بيانا يحث تركيا على ”الوقف الفوري للأعمال غير القانونية التي تقوض السلم والأمن في المنطقة“.

وفي وقت سابق قال وزير الدولة اليوناني جورج جيرابتريتس للتلفزيون الرسمي إن أثينا مستعدة للدخول في حوار بناء مع تركيا بشأن الخلافات بين البلدين.

ويشمل الإخطار الذي أصدرته البحرية التركية منطقة من البحر تقع جنوبي أنطاليا في تركيا وغربي قبرص. وسيكون ساريا في الفترة من 10 إلى 23 أغسطس آب.

وكتب وزير الطاقة التركي فاتح دونميز على تويتر يقول إن السفينة أوروتش رئيس وصلت بالفعل إلى موقع العمل بعد أن غادرت مرساها قبالة أنطاليا.

والمسوح الزلزالية جزء من الأعمال التمهيدية للبحث والتنقيب عن الهيدروكربونات. وتركيا واليونان على خلاف أيضا حول قضايا مثل التحليق فوق بحر إيجة وقبرص المقسمة عرقيا.

وجاء إعلان أردوغان عن أعمال التنقيب الجديدة بعد أن وقعت مصر واليونان اتفاقا يوم الخميس لتعيين المنطقة الاقتصادية الخالصة بين البلدين في شرق المتوسط.

وقال دبلوماسيون في اليونان إن الاتفاق أبطل فعليا اتفاقا تم التوصل إليه العام الماضي بين تركيا والحكومة الليبية المعترف بها دوليا. لكن أردوغان قال إن تركيا ستحافظ ”بحزم“ على اتفاقها مع ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق