البيانات

قوى الأمن الداخلي “الأسايش” توضح حقيقة استهدافها شاب مجهول الهوية وملثم الوجه

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أصدرت قوى الأمن الداخلي لشمال وشرق سوريا “الأسايش” اليوم الاثنين، بياناً أوضحت فيه تفاصيل الحادثة التي جرت مع أحد دورياتها الأمنية، والتي أفضت إلى مقتل شاب مجهول الهوية وملثم الوجه، كان يحمل بيده قنبلة يدوية مهدداً فيها عناصر الدورية.

وجاء في البيان، “نُشرت في الآونة الأخيرة أخبار كاذبة على بعض الصفحات المغرضة ، مفادها استهداف قواتنا لشاب عن طريق العمد وعدم تسليم جثته لأهله”.

وأوضح البيان، “إننا في قوى الأمن الداخلي نؤكد إن هذه الأخبار عارية عن الصحة ولا تبث للمصداقية بأية صلة”.

وأضاف، “نوضح لعموم شعبنا والرأي العام ، بأنه أثناء تجول إحدى دورياتنا الأمنية وقيامها بعملها في الحفاظ على الأمن والسلامة العامة في مدينة قامشلو، تم ملاحظة شاب ملثم الوجه ذو حركات غريبة وفي هذه الأثناء قام أفراد الدورية بالتوجه إليه لمعرفة حقيقة أمره ، والتأكد من أوراقه التي تثبت شخصيته”.

وتابع البيان، “على إثر ذلك حاول الشاب الفرار مهددا أفراد الدورية بإلقاء قنبلة يدوية كانت بحوزته عليهم ، ما دفع أفراد الدورية للدفاع عن أنفسهم ليتم اصابته بغية الاستسلام والنظر إلى أمره ومعرفة الأسباب التي دعته لحمل قنبلة يدوية في أماكن تعج بالمدنيين”.

وأكد، أنه “قامت قواتنا وعلى الفور بإسعافه إلى إحدى المشافي في مدينة قامشلو ، مفارقا الحياة دون التعرف على شخصيته نتيجة عدم حمله لأي أوراق أو ثبوتيات شخصية ، إلى أن أُمكن التعرف على ذويه حينها تم تسليم الجثة إليهم أصولاً”.

وأشار البيان، أنه “لا تزال التحقيقات مستمرة من قبل قواتنا لمعرفة الأسباب التي دفعت الشاب للقيام بفعل كهذا ، والتأكد ما إن كان الشاب قد تم دفعه من قبل جهات مجهولة بغية ضرب الأمن الذي يعيشه عموم مدننا وبلداتنا”.
هذا وشدد البيان، “إننا في قوى الأمن الداخلي نؤكد لعموم أبناء شعبنا ، بأن قواتنا وبكافة أقسامها الأمنية تعمل ليل نهار بهدف إبعاد أي خطر قد يلحق الاضرار بشعبنا ، ونهيب بالأخوة المواطنين إلى ضرورة التعاون مع قواتنا بالإبلاغ عن أي تحركات أو أفعال غريبة من شأنها ضرب الأمن والسلم الأهلي في مناطقنا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق