اخبار العالم

البرلمان المصري: اتفاقية القاهرة واليونان صفعة قوية على وجه أردوغان وقطع الطريق أمام البلطجة التركية لسرقة غاز دول المنطقة

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أكد وكيل لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان المصري اللواء “صلاح شوقي عقيل” اليوم الاثنين، أن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين القاهرة واليونان، هي صفعة قوية على وجه أردوغان، وتضمن الحقوق الاقتصادية لدول تلك المنطقة.

وأوضح عقيل، أن “توقيع اتفاقية ترسيم الحدود بين البلدين قد قضى تماما على شرعية ما يسمى “مذكرة التفاهم” الموقعة بين تركيا وحكومة الوفاق الليبية، وهي في الأصل مذكرة باطلة”.

وقال الوكيل: إن “هذه الاتفاقية بمثابة صفعة قوية على وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وتقطع الطريق أمام البلطجة التركية في سلب غاز منطقة شرق المتوسط وسرقة حقوق دول المنطقة”.

وشدد على، أن “مصر تثبت مجدداً ما هو ثابت، من حرصها على الحقوق التاريخية والقانونية لشعب مصر، وتؤكد وقوفها بالمرصاد لكل من تسول له نفسه المساس بمصر وشعبها وأمنها وحقوقه”.

هذا وقد أعلنت مصر واليونان في الخميس الماضي عن توقيع اتفاقية لترسيم الحدود البحرية بين الدولتين، والتي جاءت بعد اتفاق مماثل بين القاهرة وقبرص، لوضع حد للتحركات التركية غير المشروعة في شرقي المتوسط، والتي تستند إلى تفاهم مع حكومة الوفاق الليبية والتي لا تملك أي حدود جغرافية معها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق