اخبار العالم

الجيش الوطني الليبي يستهدف قارباً على متنها ارهابيين تابعين للوفاق خرقوا المنطقة العسكرية المحظورة

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أكد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري اليوم الاثنين، أن وحدات الدفاع الساحلي في قوات الجيش استهدفت قارباً يحمل على متنه العشرات من الإرهابيين التابعين لميليشيات الوفاق، بعد خرقهم للمنطقة العسكرية المحظورة.

وقال المسماري في بيان نشره على صفحته الرسمية بـ “الفيسبوك”، “استهدف الجيش الوطني الليبي قاربا بعد خرقه المنطقة العسكرية المحظورة ليلة الأحد الموافق 9 أغسطس 2020 م وكان على متنه حوالي عشرون عنصراً إرهابيين تابعين لمليشيات السراج مختلفة الجنسيات”.

وأوضح المسماري، أن “استهداف القارب جاء عقب دخوله منطقة الحظر وعدم استجابته لنداءات التحذير المتكررة، بعد ذلك تم استهدافه بواسطة وحدات الدفاع الساحلي التابع للقيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، مما أدى إلى إصابته إصابة مباشرة ، ليتبعها إطلاق عملية بحث وإنقاذ لمن كانوا على متن القارب ولم نصل إلى أي نتائج ايجابية حتى الآن”.

وأشار المتحدث العسكري، إن “الأمواج رمت بحطام القارب قرب سواحل مدينة رأس الأنوف” .

وأضاف المساري، أن “مصادر ذكرت أن حكومة الوفاق أعلنت عن تسجيل من كان على القارب كمطلوبين عقب فرارهم باتجاه شرق البلاد على متن قارب قاموا بسرقته”.

وختم اللواء المسماري بيانه، أن “الجيش الوطني الليبي كان قد حذر في وقت سابق السفن والطائرات من مغبة الاقتراب من الحدود الليبية دون تنسيق مسبق مع الجهات المختصة”.

هذا وكان مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الوطني الليبي قد أكد قبل يومين أن مدينة صبراته الليبية قد تحولت إلى بؤرة إرهابية، بعد أن نقلت تركيا أكثر من 3 آلاف إرهابي إليها، وأن تنظيم داعش بدأ يتلفظ أنفاسه من جديد في هذه المدينة الساحلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق