اخبار العالم

ألمانيا تؤكد أن تصاعد التوتر في شرقي المتوسط مقلق جداً وتدعو أنقرة وأثينا إلى مفاوضات مباشرة

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أكدت الحكومة الألمانية اليوم الاثنين، أن تصاعد التوتر في شرقي المتوسط مقلق جداً وعلى تركيا واليونان الدخول في مباحثات مباشرة وبأقرب وقت لحل الخلاف القائم بينهما على أساس قانون البحار الدولية.

وأوضح المتحدث بأسم الحكومة الألمانية “ستيفن سيبرت”، إن “برلين تتابع عن كثب التطورات شرق المتوسط، وتشعر بالقلق إزاء تصاعد التوتر في المنطقة”.

وشدد سيبرت، على “ضرورة انخراط تركيا واليونان في مباحثات مباشرة بينهما بأقرب وقت ممكن”، معرباً عن “أمل بلاده في مناقشة أنقرة وأثينا قضايا متعلقة بقانون البحار، موضع الخلاف بينهما”.

وأشار المتحدث الألماني، أن “برلين تتواصل مع الجانبين، وأنها مستعدة للإسهام في حل الخلافات القائمة بينهما”.

وكان المتحدث باسم الخارجية الألمانية “كريستوفر بورغر”، قد أعرب في وقت سابق من اليوم عن قلق بلاده إزاء قرار أنقرة بإجراء عمليات بحث سيزمية شرقي المتوسط.
هذا وقد أعلن وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز في تغريدة على “التويتر”، عن وصول سفينة “عروج رئيس” التركية للأبحاث، إلى شرق المتوسط، لاستئناف أنشطة التنقيب في تلك المنطقة، قائلاً: “بالتوفيق يا سفينة أروج رئيس، وخلفك الشعب التركي بأسره”.

وبدورها أكدت وزارة الخارجية اليونانية إن أثينا حثت تركيا اليوم الاثنين على وقف الأعمال غير القانونية في شرق البحر المتوسط، واعتبرت إن هذه الأنشطة “استفزازية وتقوض السلم والأمن في المنطقة”.

وشددت الخارجية اليونانية في بيان لها، أن “اليونان لن تقبل بالابتزاز، وستدافع عن حقوقها السيادية”.

والجدير بالذكر أن عمليات الاستفزاز التركي تصاعدت بعد أن تم التوقيع على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين اليونان ومصر قبل يومين، وكانت تركيا قد أعلنت أن هذه الاتفاقية لا تعنيها بشيء، وأنها ستتابع عملياتها المسلحة في المتوسط بعد انسحاب اردوغان من المفاوضات مع اليونان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق