شؤون ثقافية

طائرٌ

طائرٌ
يأبي الهواءُ أن يحملَهُ
الأغصانُ ككرابيج
الأوراقُ تتساقطُ
كأنَّها تعلنُ رفضَها
أن تتطأَها قدمُهُ.
 
العش
كان حلمَهُ
كي يستظلَّ
من لسعة الأيامِ.
 
طائرٌ
تعلنُ الطبيعةُ حربَها عليهِ
حتَّىٰ يظلَّ تائهًا
لا يرتدُّ بصرُهُ.
 
أميرة البدرى
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق