شؤون ثقافية

اللغة الميدية في الانجيل المقدس

اللغة الميدية في الانجيل المقدس
Bavé Raman
اللغة الميدية في الانجيل المقدس:
 
يخبرنا الانجيل في سفر اعمال الرسل الاصحاح الثاني ان اجتماعا قد حصل في يوم مقدس لليهود وهو يوم الحصاد عندهم، ووافق أيضاً يوم الخمسين من أحد القيامة. وصار هذا اليوم هو يوم التأسيس الرسمي للكنيسة المسيحية،. حينما اجتمع التلامذة الاثنا عشر مع العذراء (البعض يقول كان المجتمعون 120 من اتباع المسيح) وحل عليهم الروح القدس واصبحوا يتكلمون بألسنة عديدة وغريبة عليهم كأحد تجليات الروح القدس ، والهدف من ميزة التكلم بألسنة غريبة هو قيام التلامذة بتبشير الامم الاخرى ومن بينهم الميديين الذين كانت لهم دولة اتروبات في ذلك العهد او ماعرف ب (ميديا الصغرى) ولعل الميدية كانت اللغة الرسمية لجميع الايرانيين حتى ذلك العهد اي في القرن الاول الميلادي.
والملاحظ ايضا في النص وجود يهود يجيدون اللغة الميدية هناك في زيارة الحج حيث بقي القسم الاعظم من اليهود في جغرافية كوردستان وعموم ايران حتى بعد ان أذن لهم كورش بالعودة الى اورشليم اثناء سبيهم على يد الاشوريين.
 
_ نص سفر أعمال الرسل :الأصحاح الثاني
 
1 ولما حضر يوم الخمسين كان الجميع معا بنفس واحدة
2 وصار بغتة من السماء صوت كما من هبوب ريح عاصفة وملأ كل البيت حيث كانوا جالسين
3 وظهرت لهم ألسنة منقسمة كأنها من نار واستقرت على كل واحد منهم
4 وامتلأ الجميع من الروح القدس، وابتدأوا يتكلمون بألسنة أخرى كما أعطاهم الروح أن ينطقوا
5 وكان يهود رجال أتقياء من كل أمة تحت السماء ساكنين في أورشليم
6 فلما صار هذا الصوت ، اجتمع الجمهور وتحيروا، لأن كل واحد كان يسمعهم يتكلمون بلغته
7 فبهت الجميع وتعجبوا قائلين بعضهم لبعض: أترى ليس جميع هؤلاء المتكلمين جليليين
8 فكيف نسمع نحن كل واحد منا لغته التي ولد فيها
9 فرتيون و(ماديون) وعيلاميون، والساكنون ما بين النهرين، واليهودية وكبدوكية وبنتس وأسيا
10 وفريجية وبمفيلية ومصر، ونواحي ليبية التي نحو القيروان، والرومانيون المستوطنون يهود ودخلاء
11 كريتيون وعرب، نسمعهم يتكلمون بألسنتنا بعظائم الله

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق