شؤون ثقافية

الاسس الاولى للغة الكوردية المعاصرة

الاسس الاولى للغة الكوردية المعاصرة
 
Bavé Raman
 
الاسس الاولى للغة الكوردية المعاصرة :
 
قطعت اللغة الكوردية مراحل عدة للوصول الى صيغتها الحالية ونستطيع تقسيم مراحل تطور اللغة الكوردية الى خمسة مراحل اساسية وهي :
ا- المرحلة الاولى:
مرحلة ظهور اللغات البدائية في القرى الزراعية الأولى للعصر النيوليتي في الالف السادس والخامس وبداية الألف الرابع قبل الميلاد . مرحلة اللغات غير المدونة (عصر ما قبل ظهور الكتابة )وتنقسم على الأرجح على ثلاث مجموعات لغوية ماعدا السومرية
– مجموعة اللغات العيلامية مثل اللولوبية والكاسية أو المتأثرة بالعيلامية
– مجموعة اللغات القفقاسية مثل الأورارتية والهورية
– مجموعة اللغات المحلية مثل الكوتية، وتعد هذه اللغات الآن لغات مندثرة ، لا تدعي اية مجموعة بشرية في شمال بلاد ما بين النهرين ولا في الاناضول وقفقاسيا بان لغتها تمت بصلة ما اليها على الرغم من الذي جرى في بداية القرن العشرين لربطها باللغات المعاصرة مثل الجيورجية والأرمنية
 
ب – المرحلة الثانية:
مرحلة تطور اللغات المحلية وتأثرها بالحضارة السومرية والأكدية وانتشار الكتابة المسمارية في شمال بلاد ما بين النهرين وشرقها خلال نهاية الألف الرابع ق. م واواسط الألف الثاني ق. م .
 
ج- المرحلة الثالثة
ظهور اللغة الميتانية ( لغة هندية – اوربية ) وطغيانها على المناطق المذكورة بوصفها لغة الطبقة السائدة للدولة الميتانية خلال أواسط الألف الثاني وبداية الألف الأول، لتتطور اللغات اللولوبية والكوتية والكاسية متأثرة باللغة الميتانية، ويشمل بالأخص هذا التأثير لغة الهوريين.
 
د- المرحلة الرابعة :
ظهور الآشورية على انها لغة الطبقة السائدة وكهنتها في الدولة الآشورية وتأثيرها في اللغات المحلية السابقة خلال النصف الثاني للالف الثاني واواسط الألف الأول قبل الميلاد وهي امتداد لطغيان الحضارة الأكدية في المنطقة .
 
ه – المرحلة الخامسة :
ظهور اللغات الأيرانية ( الميدية) كلغة الطبقة السائدة للدولة الميدية وقبائلها المهاجرة نحو الغرب ، واللغة الأفستية كلغة الطبقة الدينية لدولتي ميديا والأخمينيين وكل مؤمني الديانة الزرادشتية ، واللغة البهلوية الساسانية كلغة رسمية للدولة الساسانية تمتد هذه المرحلة من بداية الألف الأول قبل الميلاد الى القرن السابع الميلادي، وخلال المرحلة الثالثة والرابعة والخامسة تأثرت تلك اللغات ، من جهة أخرى باللغة الحيثية وكذلك اليونانية القديمة ( الليدية ) واللاتينية خلال العصر الهلليني وعند سيطرة اسكندر المقدوني على بلاد الشرق ثم ظهور دولة السلوقيين والرومان والبيزنطيين
 
المصدر :
كتاب دراسات كردية في بلاد سوبارتو للدكتور جمال رشيد أحمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق