اخبار العالم

حزب تركي يعترض قانونياً على قرار تحويل آيا صوفيا إلى مسجد وخبراء صحة يؤكدون بأنها تحولت إلى بؤرة لوباء كورونا

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

رفض الحزب الليبرالي الديمقراطي في تركيا يوم السبت، قرار مجلس الدولة التركي العائد بتحويل متحف آيا صوفيا التاريخي إلى مسجد، مطالباً بإلغاء هذا القرار.

وأفاد موقع “أوضة تي في” التركي، بأنه “صرح الحزب الليبرالي الديمقراطي التركي عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”، بأنه قدم اليوم السبت، عريضة رسمية إلى الحكومة التركية، مطالبًا بإلغاء قرار تحويل آيا صوفيا إلى مسجد”.

وفي سياق الحديث، حذر خبراء صحة يوم السبت، أن الاحتفالات الصاخبة التي نظمها مناصروا أردوغان، التي تخللت قرار تحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد، ستؤدي إلى حدوث كارثة صحية في البلاد.

وأوضحت وكالة “أنكا” التركية نقلاً عن خبير تركي في مجال الصحة العامة قوله: الذي رجح إصابة ما يقرب من 3 آلاف شخص بكورونا خلال شعائر صلاة الجمعة في 24 يوليو.

وأكد الطبيب “سارب أونر” الذي يعمل في مشفى “هاجيتيب” التابع لجامعة أنقرة، إن “عملية حسابية بسيطة تظهر أنه سيكون هناك ألف مريض”.

ونوه قائلاً: أنه “إذا أخذنا في الاعتبار معدل انتقال المرض، فإن هؤلاء المرضى قد أصابوا من ألفين إلى 3 آلاف آخرين”.

هذا ويذكر أن حصيلة إصابات فيروس كورونا في تركيا قد وصلت حتى السبت، إلى 238 ألف إصابة، فيما توفي أكثر من 5813 جراء المرض.

والجدير بالذكر أن تركيا بعد أن أعلنت عن تحويل الصرح الحضاري آيا صوفيا إلى مسجد، على الرغم من الاستنكار الدولي الواسع لهذا القرار، افتتح المتحف للصلاة في 24 من الشهر الماضي، وأقيم أول صلاة جمعة فيها بحضور أردوغان، وسط تزاحم كبير دون التقيد بشروط السلامة الصحية من فيروس كورونا المتغلغل في البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق