أخبار عابرة

متزعم بارز في صفوف ما يسمى فصائل “الجيش الوطني” يتكلم بتقرير عن الوضع العسكري بمحافظة إدلب

حميد الناصر ـ Xeber24.net

وسط استمرار الأطراف المتحاربة بتعزيز مواقعها في محيط محافظة إدلب السورية، أخر معقل لمسلحي الفصائل والتنظيمات المدعومة من تركيا، نشر متزعم بارز في صفوف مايسمى “الجبهة الوطنية” التابعة للجيش الوطني، المدعو “ناجي مصطفى” تقريراً حول آخر المستجدات العسكرية في محافظة إدلب شمال غربي سوريا والأرياف المتصلة بها.

وأشار المذكور إلى أن “مجموعات من قوات النظام السوري مدعومة بقوات الروسية قامت بمحاولات مستميتة للتقدم نحو خطوط التماس في محوري تلة الحدادة وتلة الراقم بريف اللاذقية، وذلك بعد تمهيد مكثف بمختلف الوسائط النارية والمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ”.

وقال في بيان نشره على قناته الرسمية في التلغرام: “تعتبر هذه المحاولات اليوم هي الثانية خلال اليومين الماضيين، حيث سبقتها عدة محاولات على نفس المحور يوم الاثنين الماضي، نتج عنها سقوط العشرات من القتلى والجرحى في صفوف القوات المهاجمة من بينها قوات روسية”. (بحسب زعمه)

وإلى جانب ذلك أكد “مصطفى” التصدي لمحاولات تقدُّم أخرى على محور “دير سنبل” في ريف إدلب الجنوبي.

والجدير ذكره بدات روسيا التمهيد لتنفيذ عملية عسكرية في إدلب، حيث أكد رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا الأميرال “ألكسندر شيربتسكي” في إفادة صحفية: “وفقا لمعلومات مركز المصالحة من محليين، إن مسلحين من هيئة تحرير الشام يخططون لصناعة استفزازات”، وذلك في مدينة إدلب “واتهام القوات الحكومية باستخدام أسلحة كيميائية”، حيث رجح ناشطون أن تكون التصريحات المذكورة تجهيز من قبل روسيا والنظام للبدء بمرحلة عسكرية جديدة تجاه المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق