اخبار العالم

تركيا تنقل دفعة جديدة من المرتزقة السوريين إلى ليبيا وأمريكا تفرض عقوبات على أشخاص وكيانات مرتبطة بها

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

قامت تركيا بفقل دفعة جديدة من المرتزقة السوريين إلى ليبيا خلال اليومين الماضيين، في إطار استمرار دعمها لحكومة الوفاق الليبية، وخرقها للمواثيق الدولية، بالتزامن مع عقوبات أمريكيا تطال أشخاص وكيانات بخصوص الملف الليبي ودعم الإرهاب هناك.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان في هذا السياق، أن النظام التركي نقل خلال الـ 48 ساعة الماضية نحو 300 مرتزق من العناصر المسلحة الموالية لها في فصائل “السلطان مراد وفرقة الحمزة والسلطان سليمان شاه” إلى ليبيا.

وأضاف المرصد، أنه بحسب إحصائياتها فقد بلغ عدد المرتزقة السوريين الذين نقلتهم تركيا إلى ليبيا “17300” مرتزق، من بينهم 350 طفل دون 18 عشرة من عمرهم.

وكان الجيش الوطني الليبي قد أعلن منذ أيام بأن تركيا، بدأت بانشاء مراكز تدريب للمرتزقة في طرابلس، تمهيداً لنقلهم إلى محاور القتال في مدينة سرت.

وفي سياق آخر أعلنت وزارة الخزانة الأميركية فرض عقوبات على ثلاثة أفراد وشركة “الوفاق” مرتبطة بليبيا يقع مقرها في مالطا، إضافة إلى سفينة تحمل أسم “المرايا”، وأدرجتهم ضمن القائمة السوداء.

كما شملت العقوبات الأشخاص التالية: فيصل الوادي المقيم في مالطا، وهو من مواليد 15 ديسمبر 1978و نور الدين ميلود مصباح، الذي يتنقل بين قبرص وطرابلس ، وهو من مواليد الثاني من سبتمبر 1974 ، ومصباح محمد وادي وهو من مواليد 12 يوليو 1993، ويعيش في ليبيا.

هذا وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ادعى أن عملية “إيريني” البحرية التي أطلقها الاتحاد الأوروبي لمراقبة حظر توريد السلاح إلى ليبيا، منحازة لخليفة حفتر، وذلك في تصريحات عقب لقائه مع فائز السراج، ووزير خارجية مالطا إيفاريست بارتولو، في العاصمة الليبية طرابلس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق