الأخبار

مسلحو “أحرار الشرقية” يعتدون على عائلة نازحة في عفرين ويطلقون النار على عنصر من الشرطة

سلافا عمر ـ Xeber24.net ـ وكالات

أقدم عناصر من فصيل ما يسمى “أحرار الشرقية” بالإعتداء على عائلة من مهجري الغوطة الشرقية في مدينة “عفرين” شمال غرب حلب.

وبحسب مصادر إعلامية، فإن خلاف من أجل منزل سكني تطور لحدوث عراك بالأيدي بين عناصر من الفصيل وأفراد من العائلة النازحة، حيث قام عناصر من الفصيل بضرب الشبان وشتمهم ليحاول عنصر من الشرطة المدنية التدخل لحل الخلاف، وسرعان ما قام عناصر “أحرار الشرقية” بإطلاق النار لترهيبهم ومن ثم لاذوا بالفرار.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة تركيا والفصائل الموالية لها، حالة من الفلتان الأمني والعديد من جرائم الخطف والقتل والاعتداء على السكان بهدف ترهيبهم.

ويُذكر أنه احتلت تركيا وفصائلها مدينة عفرين ذات الأغلبية الكردية، في 18 مارس 2018، بعد مقاومة باسلة من قبل شعبها، واقدمت على توطين عوائل الغوطة الشرقية والقلمون فيها، بالتزامن مع منع عودة أهالي عفرين الذين هجروا قسرياً بالعودة إلى ديارهم، بهدف تغيير ديموغرافية المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق