منوعات

قيادي كردي بارز بالادارة الذاتية يعزي شعب لبنان ويعلن عن تضامن شعبه معهم

بروسك حسن ـ xeber24.net

شهد مرفأ بيروت , يوم الثلاثاء , تفجيراً كبيراً في مخزن المتفجرات والمفرقعات , والتي أدت الى حدوث دمار وخراب هائل في المباني , وخلف 100 قتيل وأكثر من 4 آلاف جريح.

وتواصل فرق الإطفاء والدفاع المدني منذ ساعات الصباح الأولى عمليات رفع الأنقاض في مرفأ بيروت ومحيطه بحثا عن ضحايا الانفجار الضخم الذي هزه مساء أمس.

وتشير المعلومات الأولية إلى أن عشرات المفقودين ما زالوا تحت ركام المباني التي دمر بعضها بالكامل، فيما سجلت السلطات الصحية حتى الآن مقتل أكثر من 100 شخص وإصابة نحو 4 آلاف.

وتضامناً مع لبنان وشعبها أعلن القيادي الكردي البارز آلدار خليل , تعازيه للبنان وشعبها.

وقال خليل عبر صفحته الرسمية على التواصل الاجتماعي الفيسبوك ’’ ما حدث في لبنان من تفجير مأساوي يدعوا إلى الوقوف مع لبنان وشعبها، تعازينا القلبية لذوي الشهداء وللشعب اللبناني وتمنياتنا بالشفاء العاجل للجرحى وأملنا في أن يعم الإستقرار والأمان ربوع لبنان وأن يتجاوز شعب لبنان هذه المحن والصعوبات بقوة وعزم’’.

وتعيش جالية كردية واسعة في لبنان منذ عشرات السنوات وكانت أحد الساحات الاساسية للنشاط السياسي الكردي.

وكان قد هز انفجار مرفأ بيروت وصل صداه إلى أنحاء العاصمة اللبنانية حيث تهشمت واجهات المباني وانهارت شرفاتها.

وقالت وكالة الأنباء اللبنانية إن “حريقا كبيرا اندلع في العنبر رقم 12 بالقرب من صوامع القمح في مرفأ بيروت، في مستودع للمفرقعات، وسمع دوي انفجارات قوية في المكان، ترددت أصداؤها في العاصمة والضواحي” وخلف قتلى وجرحى عديدة وصفها المراقبون بالكارثة , بينما اعلنت لبنان بيروت مدينة منكوبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق