الرياضة

كاسياس يودع الملاعب ويعلن اعتزاله كرة القدم عن عمر 39عاماً” وريال مدريد يذكر حسناته عبر بيان

سلمان حميد ـ xeber24.net ـ وكالات

أعلن أسطورة حراسة المرمى الإسباني إيكر كاسياس اعتزاله كرة القدم نهائياً اليوم الثلاثاء، عن عمر يناهز الـ39 عاماً وبعد مسيرة حافلة بالألقاب.

وأضفى كاسياس الطابع الرسمي على اعتزاله حين نشر بياناً له على منصاته في وسائل التواصل الإجتماعي.

ولم يفاجئ القرار أغلبية المتابعين لأن بطل كأس العالم 2010 لم يلعب كثيراً في الآونة الأخيرة بسبب مشاكل بعضلة القلب.

وكتب حارس مرمى إف سي بورتو البرتغالي “اليوم هو أحد أهم وأصعب أيام حياتي الرياضية: لقد حان الوقت لنقول وداعاً”.

وأضاف: “الشيء المهم هو المسار الذي تسافر به والأشخاص الذين يرافقونك، وليس الوجهة التي تذهب إليها، لأن ذلك مع العمل والجهد، يأتي بشكل تلقائي وأعتقد أنه يمكنني القول، دون تردد، أنه كان المسار الحلم”.

وبذلك يغلق كاسياس إحدى أكثر الصفحات إشراقاً في تاريخ كرة القدم الحديثة واضعاً في جعبته 25 لقباً، منها مونديال جنوب إفريقيا 2010 ولقبان في أمم أوروبا (2008 ، 2012) وثلاث بطولات دوري أبطال أوروبا (2000 ، 2002 ، 2014) مع ريال مدريد.

وتسبب نوبة قلبية أثناء التدريب في أيار/ مايو 2019 لإيكر في توقف مسيرته بشكل مفاجئ، بعد أكثر من 1000 مباراة احترافية.

وبهذه الأثناء نشر ريال مدريد بياناً رسمياً عبر فيه عن “تقديره وإعجابه ومودته الكبيرة لواحد من أكبر الأساطير في نادينا وكرة القدم العالمية”.

وتابع بيان النادي الملكي “وصل أفضل حارس مرمى في تاريخ ريال مدريد وكرة القدم الإسبانية إلى نادينا عندما كان عمره تسع سنوات. هنا نشأ اللاعب ودافع عن قميصنا لمدة 25 عاماً، وأصبح للأبد واحداً من أشهر قادات الفريق”.

وأكد الميرنغي أن كاسياس أحد أهم لاعبي كرة القدم في تاريخ النادي الممتد على مدار 118 عاماً. “هو لاعب نحبه ونحترمه، حارس مرمى عزز أسطورة ريال مدريد بعمله وجهده وسلوكه المثالي في الملاعب وخارجها”.

ولعب كاسياس مع الفريق الأول في ريال مدريد، 725 مباراة خلال 16 موسماً فاز فيها بـ 19 لقباً على الشكل التالي: دوري أبطال أوربا (3)، كأس العالم للأندية (3)، كأس السوبر الأوروبي (2)، الليغا (5)، كأس الملك (2) وكأس السوبر الإسباني (4).

وفي البرتغال، مع فريق بورتو، فاز بالليغا (2) والكأس (1) وكأس السوبر (1). كذلك لعب 167 مباراة مع المنتخب الإسباني.

وعلّق الحارس الايطالي المخضرم جانلويجي بوفون الذي تواجه مع كاسياس في مناسبات عدة خلال مسيرتيهما على اعتزال الأخير، إذ نشر عبر حسابه على تويتر صورة تظهره في عناق مع كاسياس معلقاً “يقولون إن المنافسة تجعلنا أفضل من الآخرين ولكنها ليست مثالية لمواجهة أنفسنا. ربما هذا السعي العقيم نحو الكمال هو ما جعلنا ما نحن عليه. شكراً إيكر، من دونك، لكان كل شيء أقل معنى”.

أما سيرخيو راموس، زميله في ريال مدريد ومنتخب “لاروخا” علّق عبر تويتر “إن كرة القدم هي من تشكرك يا صديقي. أنت أسطورة إلى الأبد”.

وأبدى كاسياس رغبته في الترشح لرئاسة الاتحاد الإسباني للعبة في شباط/فبراير الفائت قبل أن يتخلى عنها في حزيران/يونيو الفائت بسبب الوضع الذي ولّده وباء فيروس كورونا المستجد في بلاده.

وأفادت تقارير صحافية محلية في تموز/يوليو الفائت أن كاسياس سيعود الى ريال مدريد ليشغل منصبا استشاريا لرئيسه فلورنتينو بيريز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق