أخبار عابرة

الجندرمة التركية تقتل الطفل العفريني ومشافيها تسرق أعضاءه الداخلية

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أقدمت الجندرمة التركية مساء يوم الاثنين، على إطلاق النار على الطفل العفريني “خليل نهاد شيخو” البالغ من العمر 16 عاماً، ليتم اسعافه إلى أحد المشافي في مدينة كلس بتركيا التي قامت بدورها سرقة أعضائه الداخلية ومن ثم تسليم جثمان إلى ذويه.

ونقلت وكالة “هاوار” من مصادر داخل المدينة، بأن “الجندرمة التركية أقدمت يوم أمس على قتل الطفل خليل نهاد شيخو من أهالي قرية فيركان في مقاطعة عفرين المحتلة، بثلاث رصاصات على الحدود التركية السورية في ناحية شرا (شران) عند محاولته الفرار من بطش وظلم مسلحي الفصائل الموالية للاحتلال التركي في عفرين”.

واضافت، أنه “بعد إصابته تم إسعافه إلى مدينة كلس التركية ليتم فتح صدره وسرقة كامل أعضائه الداخلية، ثم تسليم جثمانه إلى ذويه في قرية فيركان بناحية شرا”.

هذا وأرفقت الوكالة مقطع فيديو مصور، تظهر لحظة استلام ذوي الطفل لجثمانه، كما تبين أنه تعرض لسرقة أعضائه الداخلية وتم تشريحه من عنقه حتى البطن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق