الأخبار الهامة والعاجلة

تركيا تدين الاتفاق بين أمريكا وقسد حيال البترول بشمال وشرق سوريا

بروسك حسن ـ xeber24.net

أعلنت وزارة الخارجية التركية في أول رد فعل لها حيال، إدانتها الاتفاق النفطي الذي جرى بين أمريكا وقوات سوريا الديمقراطية، اليوم الاثنين، والتي تم خلالها توقيع شركة أمريكية اتفاقا رسمياً واعلنها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ، حول الثروات النفطية في سوريا، مع قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، ووصفته بأنه يتجاهل القانون الدولي.

والاتفاق وقعته شركة “Delta Crescent Energy LLC” الأمريكية، مع قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، لاستخراج النفط ومعالجته والاتجار به في شمال شرقي سوريا.

واتهمت الخارجية التركية في بيانها الادارة الذاتية ووحدات حماية الشعب بالانفصال ’’ أظهرت وحدات حماية الشعب بوضوح طموحه للانفصال عن سوريا، من خلال الاستيلاء على الموارد الطبيعية للشعب السوري”.

وشدد البيان على “ضرورة عودة الموارد الطبيعية السورية للشعب السوري، معربا عن أسف أنقرة لدعم واشنطن هذه الخطوة التي تتجاهل القانون الدولي، وتهدد وحدة أراضي سوريا وسيادتها وتوفر عطاء لتمويل الإرهاب”.

وفي السياق ذاته كانت قد اتخذت دمشق أمس الأحد، أيضا نفس الخطاب، ودانت الاتفاق بين قوات سوريا الديمقراطية وأمريكا، ووصفتها بأنها سرقة من الطرفين.

وقالت وزارة الخارجية السورية إن “الاتفاق يشكل اعتداء على السيادة السورية واستمرارا للنهج العدائي الأمريكي تجاه سوريا في سرقة ثروات الشعب السوري وإعاقة جهود الدولة السورية لإعادة إعمار ما دمره الإرهاب المدعوم بمعظمه من قبل الإدارة الأمريكية نفسها”.

واعتبر المصدر الاتفاق باطلاً ولاغياً ولا أثر قانويناً له.

وينبع الموقف التركي والسوري من العداء التاريخي للشعب الكردي , حيث يرفضون اي اعتراف بحقوقه رغم أن إدارة الشمال السوري ليست إدارة كردية خالصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق