غير مصنف

عشرات القتلى في هجوم لـ داعش على سجن جلال أباد

سورخين رسول ـ Xeber24.net ـ وكالات

قال مسؤولون أفغان، الاثنين، إن 20 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم في الهجوم الذي تبناه تنظيم “داعش” الإرهابي على سجن في أفغانستان، حسبما ذكرت “فرانس برس”.

وقتل الأشخاص في هجوم شنته جماعة تابعة لداعش على سجن بولاية نانغارهار شرقي أفغانستان، واستمر حتى الاثنين، حسبما ذكر مسؤول محلي.

وقال ظاهر عادل، المتحدث باسم إدارة الصحة في الولاية، إن 42 شخصا آخرين أصيبوا في الاشتباك الذي بدأ مساء الأحد، مضيفا أنه من المتوقع ارتفاع حصيلة القتلى، وفق ما نقلت “الأسوشيتد برس”.

وحذّر عادل من أنه يتوقع بأن ترتفع الحصيلة إذ أن حالات أكثر من 40 مصابا حرجة، وخرق الهجوم الهدوء النسبي الذي شهدته البلاد بفضل وقف إطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه بين طالبان وقوات الحكومة الأفغانية وبدأ الجمعة تزامنا مع عطلة عيد الأضحى.

وانتهت الهدنة ومدتها ثلاثة أيام الأحد، بينما أعربت كابول عن أملها في إمكانية تمديدها، وأعلن تنظيم داعش عبر وكالة “أعماق” التابعة له مسؤوليته عن العملية، بحسب مركز “سايت” المتخصص في مراقبة المواقع الجهادية.

وبدأ الهجوم بتفجير سيارة ملغومة عند بوابة مدخل السجن في جلال آباد، عاصمة نانغارهار، ثم فتح عدد من المهاجمين النار على قوات الأمن الأفغانية، ولم يتضح عدد المهاجمين الذين شاركوا في القتال.

وتم نشر عدة مدرّعات وعشرات عناصر الأمن في المنطقة بينما سمعت أصوات إطلاق نار وانفجارات، وقال مصدر أمني إن أكثر من 1700 سجين كانوا داخل السجن عندما وقع الهجوم الأحد، معظمهم مقاتلون في تنظيم داعش وطالبان.

وأعلنت جماعة تابعة لتنظيم “داعش” في أفغانستان، تُعرف باسم “تنظيم داعش – ولاية خراسان”، مسؤوليتها عن الهجوم.

ويأتي الهجوم بعد يوم على إعلان المخابرات الأفغانية مقتل قيادي بارز في تنظيم “داعش” على يد القوات الخاصة الأفغانية بالقرب من جلال آباد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق