اخبار العالم

غياب الإرادة بالإصلاح الشامل يدفع وزير الخارجية اللبناني بتقديم استقالته

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أعلن وزير الخارجية اللبناني “ناصيف حتي” اليوم الاثنين، عن استقالته من منصبه وتقديم الطلب لرئيس الحكومة حسان دياب، مبيناً الدافع وراء هذه الخطوة هي غياب إرادة فاعلة في تحقيق الإصلاح الهيكلي الشامل.

وأوضح الوزير في بيان له، “حملت آمالا كبيرة بالتغيير والإصلاح ولكن الواقع أجهض جنين الأمل في صنع بدايات واعدة من رحم النهايات الصادمة”.

وقال: “لبنان اليوم ليس لبنان الذي أحببناه و أردناه منارة ونموذجا.. لبنان اليوم ينزلق للتحول إلى دولة فاشلة لاسمح الله”.

وبين حتي أن إقدامه على هذه الخطوة جاءت، “بعد التفكير ومصارحة الذات، ولتعذر أداء مهامي في هذه الظروف التاريخية المصيرية ونظرا لغياب رؤية للبنان الذي أؤمن به وطنا حرا مستقلا فاعلا ومشعا في بيئته العربية وفي العالم، وفي غياب إرادة فاعلة في تحقيق الإصلاح الهيكلي الشامل المطلوب الذي يطالب به مجتمعنا الوطني ويدعو المجتمع الدولي للقيام به”.

هذا وختم الوزير بيانه قائلاً: “لقد شاركت في هذه الحكومة من منطلق العمل عند رب عمل واحد اسمه لبنان، فوجدت في بلدي أرباب عمل ومصالح متناقضة، إن لم يجتمعوا حول مصلحة الشعب اللبناني وإنقاذه، فإن المركب لاسمح الله سيغرق بالجميع”.

والجدير بالذكر أن وسائل إعلام لبنانية سربت مساء أمس، أنباء عن عزم وزير الخارجية ناصيف حتي بتقديم استقالته من منصبه بسبب عدم تقدم الحكومة في عملها، وانسداد الأبواب أمامها في الخارج بشكل كامل، مشيرةً إلى توقعات استلام الوزير دميانوس قطار مهامه بالوكالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق