قضايا اجتماعية

بسبب زوجته الثانية.. أب يحتجز أطفاله في منزل مهجور دون توفير أدنى مقومات المعيشية فيه بدمشق

حميد الناصر ـ Xeber24.net

تزداد الجرائم وعمليات القتل والسرقة والخطف، بشكل كبير، في مناطق النظام السوري، حيث ألقت قوات المذكورة القبض على على مواطن أقدم على احتجاز أطفاله الثلاثة، الذين لا يتجاوز عمر أكبرهم عشر سنوات، في منزل مهجور “على العظم” بريف دمشق، دون توفير أدنى مقومات المعيشية فيه.

وقال موقع وزارة الداخلية التابع للنظام السوري، أنه بناء على اتصال من أحد الأهالي في زملكا، بلغوا بوجود أطفال في منزل مغلق بعربين، و بالتحرك واقتحام المنزل، عثر على الأطفال الثلاثة، حيث أن أحدهم من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ولفت الموقع إلى أن المنزل لا تتوفر فيه أدنى مقومات المعيشة، فهو بلا ماء أو كهرباء أو شبابيك أو غذاء، باستثناء بعض فتات الخبز، وعلى إثره، استدعي الأب من بلدة عين ترما بريف دمشق، وبالتحقيق معه اعترف أن زوجته الثانية رفضت بقاء الأطفال في المنزل، وخيرته إما هي أو الأطفال، فعمد إلى نقلهم لمنزل مهجور، ليرمي لهم الطعام من وقت لآخر.

والجدير ذكره كثرت في الآونة الأخيرة حوادث العنف والضرب والإساءة للأطفال، وغالباً ما يقف وراءها زوجات الأب، في وقت لا توجد أية قوانين رادعة، تلزم بعقوبات رادعة، لمن يسئ للطفل السوري، ما يجعل الانتكاهات بحقه تزداد يوماً بعد يوم، في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق