شؤون ثقافية

هدايا مزيفة ..!

هدايا مزيفة ..!
 
في كل سنة
أشتري هدايا كثيرة
لكني لا أعرف كيف تضيع مني ..
حينما أصل للبيت تبعث لي
رسائل اعتذار وأسف ..
 
لا أحد يحدثني عن صداقتي ؟
 
الكل يباغتني بأسئلة جميلة
يفتح لي نوافذه ليتلصص
على حقارتي
التي تدخل البيت متأخرة..
 
لا أحد يحدثني عن حقارتي ؟
 
الكل يجتهد ليقدم لي نصائح
عن الحلال والحرام
عن أخلاق الصمت والثرثرة
لكن حينما يتعلق الأمر بمصاريف الرغبة
وحده جيبي
يزيح الحجارة الساقطة عن جسدي
ويدلني على متع كثيرة ..
 
سأحاول
أن أرسم لهم جميعا
عيوناً توجههم إلى الجمال ..
أما شهادات التقدير
التي يلقيها هؤلاء
الذين يجيدون
كلمات الشكر والتكريم
فلن تناسب حجم مطبخي
ولن تساعدني على تتبيل
طعام هذا المساء..
 
سأبقى حذراً هذه المرة
 
لا ألمس كأسا ليست لي
ولا أتلصص
على أصوات الطاولة المجاورة
أما الهدايا المزيفة
فمهما نظفتُها
لن تغري قلب صديق …
 
المصطفى المحبوب
المغرب ..
 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق