اخبار العالم

الدبلوماسي الأمريكي في ليبيا يلتقي قادة عسكريين بالجيش الليبي ونواب برلمانيين بمدينة بنغازي “ما السر في الزيارة ؟”

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

قالت السفارة الأمريكية لدى ليبيا يوم الأربعاء، بأن القائم بأعمالها “جوشوا هاريس” قام بزيارة إلى مدينة بنغازي رقي ليبيا، بهدف اللقاء مع عدد من المسؤولين العسكريين والسياسيين هناك والتباحث معهم حول سبل تمكين استئناف عمل المؤسسة الوطنية للنفط، إضافة إلى مواضيع أخرى.

وجاء في بيان للسفارة، أن الهدف من الزيارة هو “التشاور مع مجموعة من المسؤولين الليبيين لتحقيق حل منزوع السلاح في سرت والجفرة، وتمكين المؤسسة الوطنية للنفط من استئناف عملها الحيوي على الصعيد الوطني”.

واضاف البيان، أن مسؤولها سيناقش خلال زيارته “اغتنام الفرصة التي وفرها الحوار الذي تيسره الأمم المتحدة للتوصل إلى صيغة نهائية لوقف دائم لإطلاق النار وخارطة طريق لانسحاب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة”.

وأوضح، أن هاريس “أكد مجددا في لقاءاته مع مسؤولين من مجلس النواب والقوات المسلحة العربية الليبية، أنه مع رفع الحصار المفروض على النفط، ستظل السفارة ملتزمة التزاما كاملا بتعزيز الإدارة الشفافة لعائدات النفط والغاز حتى يثق جميع الليبيين في أن هذه الموارد الحيوية ستستخدم بحكمة لصالح الشعب الليبي”.

هذا وقد أشار البيان إلى، أن “هذه الزيارة، التي تلت سفر وفد السفارة إلى مدينة زوارة في 22 يونيو ومدينة مصراتة في 27 يوليو، تؤكد التزام الولايات المتحدة الأمريكية بإشراك مجموعة واسعة من القادة الليبيين، من كل أرجاء البلاد، وخاصة أولئك المستعدين لدعم السيادة الليبية ورفض التدخل الأجنبي والتجمع في حوار سلمي”.

والجدير بالذكر أن الجيش الوطني الليبي والبرلمان قد طالبا المجتمع الدولي بفتح تحقيق خاص حول واردات النفط الليبي، في السنوات السابقة، متهمين حكومة الوفاق بتوظيف الأموال الواردة في تجنيد المرتزقة الذين تجلبهم تركيا واستخدامهم في القتال ضد الشعب الليبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق