تحليل وحواراتفيديو

قيادية بقوات سورية الديمقراطية تكشف لـ”Xeber24″ عن تفاهمات ومباحثات مع التحالف الدولي لإعادة مهجري مدن شمال شرق سوريا إلى مناطقهم “فيديو”

كاجين أحمد ـ xeber24.net

كشفت القيادية في قوات سوريا الديمقراطية والمتحدثة باسم مجلس دير الزور العسكري “ليلوا العبدالله” اليوم الثلاثاء، عن وجود تفاهمات بيننا وبين التحالف الدولي وايضا نقاشات ومباحثات لرجوع الاهالي الى تلك المنطقة لكنها كانت غير ناجحة مما ادى الى انسحاب قوات التحالف الدولي من الشريط الحدودي , مضيفة أن , المرتزقة الذين يقطنون في تلك المناطق الذين يحاربون جنباً الى جنب مع الدولة الاتراك هم يحاولون لهروب اهالي المنطقة وتهجيرهم واستغلال أراضيهم ومنع العمل فيها.

جاء ذلك في تصريحات خاصة لمراسل “خبر24” على هامش المؤتمر المشترك بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف الدولي ، الذي عقد عصر اليوم في مقر القاعدة العسكرية الأمريكية برميلان.

وأشارت عبدالله إلى، “كلنا نعرف ان هناك مهجرين من منطقة عفرين وسري كانيه وكري سبي، لكن هناك تفاهمات بيننا وبين التحالف الدولي واجتماعات ونقاشات، لإعادة الأهالي إلى تلك المناطق”.

وأوضحت، أن “الفصائل المسلحة الذين يقاتلون جنباً إلى جنب مع القوات التركية، يحاولون بعدم عودة المهجرين وتهجير ما تبقى منهم، بهدف تثبيت سيطرتهم على هذه المناطق واستغلالها”.

كما أشارت القيادية في قوات سوريا الديمقراطية إلى، وجود مباحثات غير مباشرة مع الدولة التركية عبر الوساطة الأمريكية، مؤكدة إلى أنها توصلت إلى طريق مسدود من قبل تركيا”.

ونوهت إلى، أننا “دائماً نسعى إلى الحل السياسي لا الحل العسكري، وقواتنا تقوم بالدفاع المشروع إذا كان هناك أي هجوم من قبل القوات الخارجية أو تى داخلية ونستطيع حماية أنفسنا”، مشددة على، أننا “لا نهاجم احد أو على أية حدود من داخل المناطق التي تم تحريرها من قبل قواتنا التي ضحت بالآلاف من الشهداء لتحير وتنظيف هذه المناطق”.

هذا ولفتت المتحدثة باسم مجلس دير الزور العسكري في آخر حديثها إلى، قانون قيصر وتداعياته على مناطق شمال وشرق سوريا قائلةً: “إننا جزء من سوريا وتأثرنا بهذه العقوبات حتمية، إلا أننا نعمل مع شركائننا في التحالف الدولي إلى التخفيف من حدتها وأعبائها، من خلال تقديم مساعدات لأهالي المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق